۱۱۴مشاهدات
قرّر الرئيس التونسي قيس سعيّد، تغيير تاريخ الاحتفال بذكرى ثورة 2011 من 14 كانون الثاني إلى 17 كانون الأول من كل سنة، معتبرًا أن التاريخ الأول غير ملائم.
رمز الخبر: ۶۱۳۳۴
تأريخ النشر: 03 December 2021

وفقا لما أفادته تابناك_أكد سعيّد في اجتماع وزاري، أن "يوم 17 كانون الاول هو يوم عيد الثورة وليس يوم 14 كانون الثاني كما تم الإعلان عن ذلك في عام 2011”.

وعلّل سعيّد قراره بقوله إن "الانفجار الثوري انطلق من سيدي بوزيد ولكن للأسف تم احتواء الثورة حتى يتم إقصاء الشعب عن التعبير عن إرادته وعن الشعارات التي رفعها".

وفي 14كانون الثاني عام 2011 سقط نظام الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي إثر انتفاضة شعبية ضده.

وانطلقت شرارة الاحتجاجات الاجتماعية في ديسمبر عام 2010 في محافظة سيدي بوزيد بعدما أضرم الشاب والبائع المتجول محمد البوعزيزي النار في جسده احتجاجًا على تعامل الشرطة معه.

ومنذ عام 2011 يحتفل سنويًا ورسميًا بيوم 14 كانون الثاني عيدًا وطنيًا للثورة.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار