۱۰۶مشاهدات
أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أن توسيع البنية التحتية العسكرية لحلف "الناتو" فى أوكرانيا خط أحمر بالنسبة لبلاده.
رمز الخبر: ۶۱۱۵۹
تأريخ النشر: 01 December 2021

وفقا لما أفادته تابناك_قال الرئيس الروسي، خلال مشاركته في منتدي "روسيا تنادي" للاستثمار، اليوم الثلاثاء:" إذا ظهرت فى أوكرانيا منظومات صواريخ يمكنها الوصول إلى موسكو، في بضع دقائق، فإن روسيا ستضطر للرد بتهديدات مماثلة".

وأضاف الرئيس الروسي:" لا توجد إجابة معقولة على السؤال المتعلق بسبب اقتراب حلف شمال الأطلسى "الناتو" من الحدود الروسية"، موضحا أن العلاقات بين بلاده والغرب كانت فى التسعينيات من القرن الماضى وحتى بداية العقد الأول من القرن الحادى والعشرين صافية، ومتسائلا لماذا الحاجة إلى توسع "الناتو" قرب حدودنا.

وقال بوتين "إنه فى المستقبل القريب ستظهر فى روسيا أسلحة تفوق سرعتها سرعة الصوت بقدرة قصوى تصل إلى 9 ماخ "، متابعا " لقد اختبرنا هذه الأسلحة الآن وبنجاح، ومن بداية العام سيكون لدينا صواريخ بحرية جديدة تفوق سرعتها سرعة الصوت بقدرة تصل إلى 9 ماخ، وستكون مدة رحلة هذه الصواريخ من لحظة إطلاقها 5 دقائق".

وكان بوتين أعلن فى وقت سابق من الشهر الجارى أن القوات المسلحة الروسية الروسية ستبدأ فى عام 2022 باستخدام صواريخ "تسيركون" التى تفوق سرعتها سرعة الصوت.

وحول إذا كان يخطط للترشح فى الانتخابات الرئاسية المقبلة، أكد بوتين أن تمتعه بحق الترشح لولاية رئاسية جديدة بحد ذاته يضمن استقرار الوضع فى روسيا، قائلا "أعتقد أن إعادة انتخابى ليس هدفا بالنسبة لروسيا"، مؤكدا أن الدستور الروسى يمنحه حق الترشح لولاية رئاسية جديدة.

وتابع الرئيس الروسي:" لم أقرر بعد إذا ما كنت سأفعل ذلك أم لا، ولكن وجود هذا الحق بحد ذاته يضمن استقرار الوضع السياسى الداخلى فى روسيا".

ويأتى تصريح الرئيس الروسي وكأنه رد على اقتراح للكونجرس الأمريكي بعدم الاعتراف بشرعية بوتين كرئيس لروسيا فى حال ترشح فى الانتخابات الرئاسية فى عام 2024.

 

         

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: