۳۱۱مشاهدات
أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الثلاثاء، عن الأسيرة أمل طقاطقة (26 عاماً) من بلدة بيت فجار، جنوب بيت لحم، بعد سبع سنوات من الاعتقال في سجون الاحتلال.
رمز الخبر: ۶۱۱۴۱
تأريخ النشر: 30 November 2021

وفقا لما أفادته تابناك _كان في استقبال المحررة طقاطقة على حاجز الجلمة في جنين، أفراد من عائلتها وأسرى محررون، إلى جانب عدد من أهالي الأسيرات في سجون الاحتلال.

وعبّرت المحررة طقاطقة عن فخرها واعتزازها بأولى خطوات الحرية، متوجهة بالتحية للفلسطينيين في كل مكان، وخاصة أبطال نفق الحرية.

وقالت طقاطقة "إن 31 أسيرة يقبعن في سجن الدامون، بينهن جريحات وصاحبات محكوميات عالية، تمارس إدارة السجون بحقهن سياسة تحريضية".

وأوضحت أن معاناة الأسيرات في سجون الدامون كبيرة في ظل وجود كاميرات مراقبة داخل المعتقل، وانتهاك الاحتلال لخصوصية الأسيرات بوضع الحمامات خارج الغرف.

كما أكدت طقاطقة أن سلطات السجون تتعمد تأخير علاج الأسيرات، وأن أي موعد لرؤية الطبيب أو المستشفى يحتاج إلى ثلاثة أشهر.

وحملت رسالة الأسيرات بأن "تحريرهن والوحدة وتحرير فلسطين من بحرها لنهرها واجب وطني".

واعتقلت قوات الاحتلال أمل طقاطقة في 1 كانون الثاني/ ديسمبر 2014، وبعد عامين حكم عليها بالسجن سبعة أعوام، بتهمة "محاولة طعن مستوطن بالقرب من غوش عتصيون".

وقبيل اعتقالها أصيبت طقاطقة بثلاث رصاصات أطلقها عليها جنود الاحتلال في الجزء العلوي من جسدها، إضافة إلى رصاصة في قدمها، وخضعت لعدّة عمليات جراحية.

وقالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أمس الإثنين، إن عدد الأسيرات الفلسطينيات القابعات في سجون الاحتلال، بلغ حالياً 32 أسيرة، بينهن تسع أمهات.

 

         

رایکم
آخرالاخبار