۳۱۱مشاهدات
أشرف الرئيس التونسي، قيس سعيّد، أمس الاثنين بقصر قرطاج، على اجتماع لمتابعة الوضع الاقتصادي والمالي في تونس.
رمز الخبر: ۶۱۱۰۹
تأريخ النشر: 30 November 2021

وفقا لما أفادته تابناك_ضمّ الاجتماع، وفق بيان رئاسي، كلّاً من "نجلاء بودن رمضان، رئيسة الحكومة، وسهام البوغديري نمصية، وزيرة المالية، وسمير سعيّد، وزير الاقتصاد والتخطيط، ومروان العباسي، محافظ البنك المركزي، وعائدة حمدي، كاتبة الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج المكلفة بالتعاون الدولي".

ووفق البيان فقد "مثّل متابعة الوضع الاقتصادي والمالي بتونس، وعرض برنامج الإصلاحات الاقتصادية الذي تقترحه الحكومة في إطار التفاوض مع صندوق النقد الدولي من بين أهم المحاور التي تم التعرض إليها في هذا الاجتماع. "

كما تم التطرق إلى "سبل إعادة تحقيق النمو الاقتصادي، وتفادي التضخم المالي فضلا عن آليات استعادة المالية العمومية لثوابتها."

وأكّد سعيد في هذا الإطار، على "ضرورة إيلاء الأولوية للفئات الهشّة في برنامج الإصلاحات، وتعزيز الحوكمة والحرص على شفافية المالية العمومية."

كما شدّد الرئيس التونسي على "أهمية ضمان العدل الجبائي وعلى ضرورة تطهير البلاد من جميع مظاهر الفساد".

رایکم
آخرالاخبار