۳۱۰مشاهدات
عاد تدفق الحمم من بركان "كومبري فييخا" بجزيرة لابالما الإسبانية، بعد مرور أكثر من شهرين على بدء ثورانه.
رمز الخبر: ۶۱۱۰۴
تأريخ النشر: 30 November 2021

وفقا لما أفادته تابناك_بعد أن تشكلت فوهة جديدة في بركان "كومبري فييخا" في جزيرة لابالما الإسبانية، ازداد تدفق الحمم البركانية خلال الساعات الأولى من يوم الأحد، 28 نوفمبر/تشرين الثاني، بحسب السلطات المحلية في الجزيرة.

وأضافت السلطات أن النشاط البركاني لا يظهر أي علامة على التراجع منذ اندلاعه في 19 سبتمبر/أيلول.

واوضحت انه حتى يوم الاثنين، تواصل تدفق الحمم من بركان "كومبري فييخا"

وأجبر البركان أكثر من 8000 شخص على الفرار من منازلهم، فيما أتت الحمم على أكثر من 1073 هكتارًا ودمرت أكثر من 2700 مبنى. ويقع البركان في جنوب لا بالما، وهي واحدة من الجزر السبع التي يضمّها أرخبيل الكناري الواقع في المحيط الأطلسي قبالة سواحل المغرب.

ويحذّر خبراء من أن الحمم البركانية التي تواصل مسارها نحو البحر ستتسبب بسُحب من الغازات السامة التي ستؤثر أيضًا على البيئة البحرية، في وقت تسعى السلطات إلى فرض طوق في المنطقة لمنع الفضوليين من الاقتراب.

ويعود تاريخ آخر ثوران بركاني في جزيرة لا بالما إلى عام 1971. ويبلغ عدد سكان هذه الجزيرة، وهي من الجزر السبع في الأرخبيل الواقع قبالة سواحل شمال غرب إفريقيا، نحو 85 ألف نسمة.

رایکم
آخرالاخبار