۳۵۰مشاهدات
رمز الخبر: ۶۱۰۷۲
تأريخ النشر: 29 November 2021

كشف نائب رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الايراني "فدا حسين مالكي"، ان الفريق المفاوض خلال اجتماعه الاخير مع لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية قبل التوجه الى فيينا، اكد انه لا يجب ان تكون المفاوضات من اجل التفاوض، بل من اجل تحقيق نتائج،وان اطالة امدها ستجعل المفاوضات تتآكل، واكد الوفد ان ضياع الوقت ليس في صالح ايران، وانه اذا استمرت امريكا في خياراتها، سيؤدي ذلك الى انعزالها عن المنطقة والعالم، وستواجه برد على اخلافها للوعود.

وشدد مالكي، في مقابلة مع تابناك على ان اولوية المفاوضات هي بدفع الدول الاوروبية لممارسة الضغط على امريكا للوفاء بتعهداتها، كي تعود ايران للالتزام بتعهداتها السابقة.

وأكد المسؤول الايراني ان سياسة ايران في الاتفاق النووي شفافة وواضحة منذ البداية، وان الحكومة الجديدة اخذت طابع السرعة في العمل، ولفت الى ان أمريكا والدول الاوروبية وافقت على الالتزام بتعهدات في الاتفاق النووي وكذلك فعلت ايران، لكن العالم شهد ان ايران وفت بتعهداتها وامريكا لم تف، ولم تحاسب على اخلافها وعودها، مع ان طهران كانت تنتظر من المجتمع الدولي محاسبة امريكا.

وأشار مالكي الى ان أمريكا دخلت افغانستان، بذريعة تحقيق الامن فيها، وبعد عشرين عاما من تواجدها، خرجت ولم تحقق اي شيء، سوى القتل والدمار.

رایکم
آخرالاخبار