۳۴۲مشاهدات
استؤنفت اليوم الاثنين محادثات جديدة بين وفدي كابول وواشنطن في الدوحة، محادثات يقول مسؤولون في حكومة كابول إنها مقررة لمناقشة الإفراج عن الأموال الأفغانية المجمدة، وشطب طالبان من القائمة السوداء للأمم المتحدة، وإعادة فتح السفارة الأمريكية في كابول.
رمز الخبر: ۶۱۰۶۳
تأريخ النشر: 29 November 2021

وفقا لما أفادته تابناك_نقل نائب وزير الخارجية للشؤون السياسية شير محمد عباس ستانيكزاي عن مسؤولين أوروبيين قولهم إنه إذا أعيد فتح السفارة الأمريكية في كابول، فإن الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ستفتح أيضا بعثات دبلوماسية.

وفي ختام اجتماعه الذي استمر يومين مع المسؤولين الأفغان، قال الاتحاد الأوروبي في بيان إن الاجتماع أكد على تشكيل حكومة شاملة، واحترام حقوق النساء والأطفال، وضمان تعليم الفتيات والحريات الأساسية.

وجاء في البيان أن "الاتحاد الأوروبي يدعو الحكومة المؤقتة إلى اتخاذ خطوات فورية وذات مغزى وملموسة لتشكيل حكومة شاملة تعكس التنوع العرقي والسياسي والديني للمجتمع الأفغاني ، حيث يشغل الرجال والنساء مناصب عليا". تمهيد الطريق للمصالحة الوطنية ".

من ناحية أخرى، قال وفد طالبان للأوروبيين في الاجتماع إنه "بدلاً من استخدام سياسة الضغط، ينبغي تعزيز سبل التعاون". كما أكد عضو لجنة طالبان الثقافية إنام الله سمنغاني إنهم ملتزمون باحترام حقوق المرأة وحرية التعبير وحق الفتيات في التعليم، في إطار المبادئ الإسلامية.

رایکم
آخرالاخبار