۳۲۲مشاهدات
أعلنت وزارة الخارجية اليمنية في احتفال بالعاصمة صنعاء اختيار يوم الثامن والعشرين من تشرين الثاني/نوفمبر يوما للدبلوماسية اليمنية.
رمز الخبر: ۶۱۰۵۵
تأريخ النشر: 29 November 2021

ونظمت الوزارة الإحتفالية للإعلان عن المناسبة المراد منها توجيه تحية للدبلوماسي اليمني الذي رفض الضغوط للعالم في ذكرى توقيع عدد من اتفاقيات الصداقة.

ويعتبر الملف الدبلوماسي اليمني بعهدة الرياض برضى النظام السابق، هو جريمة تكشفت خطورتها مع بدء الحرب، وعجز العالم عن سماع الصوت اليمني المسروق سعوديا.

مخالفا لما الفه اليمنيون والعالم، خلال سنوات الصمود بوجه الحرب والحصار سمع العالم صوتا يمنيا مستقلا، واخذ الموفدون الدوليون يتوجهون الى صنعاء دون المرور بالرياض او الحاجة للاستئذان منها.

المصدر: قناة المسيرة

رایکم