عمّت اجواء الغضب مخيّمات الشمال للاجئين الفلسطينيين في لبنان، في اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني.
رمز الخبر: ۶۱۰۵۰
تأريخ النشر: 29 November 2021

وفقا لما أفادته تابناك_ففي مخيّمي البداوي ونهر البارد إنطلقت مسيرات ووقفات مناصرة لكل فلسطيني يقاوم على أرض فلسطين والمسجد الأقصى وكل مدن الداخل في مناطق الـ48 والضفة وغزّة، وذلك بمشاركة القوى الفلسطينية واللبنانية.

ورفع المشاركون خلال الوقفات الاعلام الفلسطينية ولافتات تؤكد على حق العودة الى فلسطين التي هجر منها اللاجئون الفلسطينيون، كما حملوا الملصقات الداعمة للشعب الفلسطيني ورُفعت اللافتات المؤكدة أن المقاومة خيار وحيد لتحرير الأرض والمقدسات.

وتهدف الفعالية السنوية التي تنظمها اللجان الشعبية في المخيمات في إطار برنامج يذكر بقضية فلسطين وضرورة توعية الاجيال المشاركة بكثافة إلى توعية الرأي العام خصوصا الصغار الذين حرصوا على المشاركة بالزي العسكري والكوفية الفلسطينية للتذكير بقضية فلسطين ودعم المقاومة.

وخلال الوقفة التضامنية التي نظمت عند مداخل المخيمات تحدث كل من القيادي في حركة فتح محمد فياض باسم الفصائل الفلسطينية، وشدد على أن فلسطين لا تتحرر الا بالبندقية لان المحتل لا يفهم الا لغة القوة والبندقية.

وشدد على تمسك شعبنا بالقدس عاصمة لدولة فلسطين كاملة من النهر الى البحر، وبالمقاومة كخيار للدفاع عن التحرير والعودة

من جهته الامين العام لحركة التوحيد الاسلامي الشيخ بلال شعبان انتقد دول التطبيع المتهافتة وراء الصلح مع العدو الغاصب لفلسطين وأن هذه التحركات داخل المخيمات تصب في إطار دعم مدينة القدس عاصمة فلسطين الأبدية، وأنّ لا حلّ للاجئين الفلسطينيين إلا بالعودة إلى أرضهم".

 

         

رایکم
آخرالاخبار