۳۲۲مشاهدات
أضاء رئيس الاحتلال الإسرائيلي يتسحق هرتسوغ، مساء اليوم الأحد، شمعة "الحانوكا" الأولى، وذلك في المسجد الإبراهيمي بمدينة الخليل جنوب الضفة الغربية، وسط تنديد فلسطيني على المستويين الرسمي والشعبي.
رمز الخبر: ۶۱۰۳۲
تأريخ النشر: 29 November 2021

وفقا لما أفادته تابناك_قالت وسائل اعلام الاحتلال إنه "في ظل التوتر، أشعل الرئيس هرتسوغ الشمعة الأولى للحانوكا في المسجد الإبراهيمي في الخليل".

وأكدت حركة الجهاد الإسلامي أن اقتحام رئيس الكيان للمسجد الإبراهيمي عمل عدائي يجب التصدي له ويندرج في سياق مخططات التهويد التي تستهدف المسجد الإبراهيمي ومدينة خليل الرحمن، واصفة هذا العمل بأنه عدائي يوجب على الجميع التصدي له بكل قوة.

من جانبه قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، حسين الشيخ إن "وصول رئيس إسرائيل إلى مدينة الخليل هو تشريع للاستيطان وحملات المستوطنين وضرب للشرعية الدولية بعرض الحائط، واستفزاز سياسي وأخلاقي وديني".

ونقلت وسائل إعلام فلسطينية تصريحات لوكيل وزارة الأوقاف الفلسطينية عبد الهادي الأغا، قوله: "إننا نحذر من تداعيات اعتزام الرئيس الإسرائيلي اقتحام المسجد الإبراهيمي بمدينة الخليل".

وقام جيش الاحتلال الإسرائيلي، بوقت سابق من اليوم الأحد، بتفريق اعتصام نظمه مواطنين عقب صلاة الظهر على باب الحرم الإبراهيمي احتجاجا على اعتزام الرئيس الإسرائيلي برفقة قادة من المستوطنين اقتحام الحرم. وقد احتجز جنود جيش الإحتلال احد المعتصمين ومنعوا الآخرين من التواجد عند الحرم.

وبالتزامن مع زيارة الرئيس الإسرائيلي للحرم الإبراهيمي، نظم نشطاء من حركات اليسار الإسرائيلية مثل حركة "السلام الآن" ومنظمة "كسر الصمت"، مظاهرة بالقرب من الحرم الإبراهيمي، احتجاجا على مشاركة هرتسوغ في اقتحامات المستوطنين للحرم والمشاركة في احتفالات الـ"حانوكاه".

وقالت حركة "السلام الآن"، في بيان لها إن "الاستيطان في الخليل هو أبشع وجه للسيطرة الإسرائيلية على الضفة الغربية، ولا يمكن تصور أن يختار هرتسوغ، الذي يفترض أن يكون شخصية موحدة، من كل الأماكن أن يضيء شمعة في مكان أصبح معقل للقمع والعنف".

بدروها، قالت منظمة "كسر الصمت"، إن "اختيار هرتسوغ لإضاءة الشمعة الأولى للحانوكاه في معقل الكهانية قرار مخجل".

وأوضحت المنظمة في بيان لها أن "زيارة هرتسوغ للخليل ستدفع بتعزيز القوات العسكرية الإسرائيلية في مظهر جديد من مظاهر الفصل العنصري".

ودعت المنظمة هرتسوغ إلى "قراءة بعض من آلاف الشهادات لجنود الاحتلال الذين خدموا في الخليل، حول مقدار العنف والعنصرية التي تنتجها سياسة الاستيطان في الخليل".

وقام الرئيس الإسرائيلي هرتسوغ بجولة في المسجد الإبراهيمي، ورافقه رئيس الجالية اليهودية في الخليل هيليل هوروفيتس ورئيس مجلس مستوطنات (كريات أربع) الياهو ليبمان".

ومدّة ما يسمى عيد الأنوار (الحانوكا) لدى اليهود ثمانية ايام يضيئون خلالها شمعة كل يوم تثبت في شمعدان خاص بهذه المناسبة.

 

         

رایکم