۳۱۰مشاهدات
رأى زعيم عصائب أهل الحق، الشيخ قيس الخزعلي، اليوم الأحد، أن الانتخابات هي سبب المشكلات التي حصلت مؤخراً في العراق، فيما حذر من الأسوأ.
رمز الخبر: ۶۱۰۱۱
تأريخ النشر: 28 November 2021

وفقا لما أفادته تابناك_قال الشيخ الخزعلي في كلمة حول تطورات المشهد السياسي، إن "وضع البلد كان سيئا قبل الانتخابات وعلى أساسه تم الاتفاق على إجراء انتخابات مبكرة لنقله إلى الأفضل"، لافتاً إلى أنه "من الواضح أن بهذه الانتخابات وسط الاعتراضات والإشكالات يعني ان وضع البلد سينتقل الى الأسوأ".

وبين، أن "الحال الموجود في البلد هو حال انسداد سياسي واضح"، معتقداً أن "المشكلات الحالية بالبلاد سببها الانتخابات وطريقة إجرائها والنتائج التي حصلت منها".

وأشار الشيخ الخزعلي إلى، "جماعات (لم يسمها) فرضت سيطرتها على المراكز الانتخابية وقامت بطرد مراقبي الكيانات السياسية".

وبشأن محاولة اغتيال رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، شكك الخزعلي بالرواية الحكومية، قائلاً: "الرواية الحكومية ادعت أن حادث استهداف منزل رئيس الوزراء المزعوم تم بطائرات مسيرة وتارة أخرى بصواريخ".

وتابع، أن "حادث الاستهداف أمر خطير ويمس هيبة الدولة ولابد من إجراء تحقيق عاجل بشأنه"، مردفاً: "نحن طالبنا بالمضي بتحقيق حقيقي وواضح بشأن حادث استهداف منزل رئيس الوزراء".

ولفت إلى أن "الكاظمي لم يقبل اشراك فصيلين من المقاومة بالتحقيق في الاستهداف وهذا ما يزيد الشك"

 

         

رایکم