۳۲۴مشاهدات
يعيش الاقتصاد اللبناني حالة من الجمود بعد سقوط الليرة اللبنانية إلى أدنى مستوى من قيمتها، في حين يعيش كثير من اللبنانيين اوضاعا اقتصادية صعبة.
رمز الخبر: ۶۱۰۰۳
تأريخ النشر: 28 November 2021

يعيش الاقتصاد اللبناني حالة من الجمود بعد سقوط الليرة اللبنانية إلى أدنى مستوى من قيمتها، في حين يعيش كثير من اللبنانيين اوضاعا اقتصادية صعبة.

يقول خبراء اقتصاديون "ليش هناك ثقة بالعملة الوطنية، بل هناك ضغط على العملة مقابل شراء الدولار، بالاضافة إلى محاولات المصارف شراء الدولار لإعادة رسملة بعض المصارف المراسلة في الخارج لتكوين رأس مال بالعملات الصعبة".

ويؤكد المتخصصون الاقتصاديون ان العملات الوطنية مرتبطة قوتها بقوة الانتاج في الدول بعكس الليرة اللبنانية التي كانت مرتبطة بالوهم طيلة العقود الماضية.

المصدر: قناة الكوثر

رایکم
آخرالاخبار