۲۶۶مشاهدات
 قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، إن زيارة وزير الحرب بيني غانتس للمغرب كانت هامة، وحققت تطورا مهما في العلاقات بين البلدين، خاصة على المستويين الأمني والعسكري.
رمز الخبر: ۶۱۰۰۱
تأريخ النشر: 28 November 2021

وفقا لما أفادته تابناك _أشار رئيس الوزراء الإسرائيلي إلى "حفاوة استقبال الوفد الإسرائيلي في المغرب"، مؤكدا أن "ما تم التوصل إليه بخصوص توقيع مذكرة تفاهم مع وزير الدفاع المغربي، ستطلق التعاون الأمني الرسمي بين البلدين في مجالات الاستخبارات والصناعات الحربية والتدريبات المشتركة".

وفي وقت سابق أعلن الكيان الإسرائيلي أنه أبرم مع المغرب مذكرة تفاهم تشمل "التعاون الدفاعي" بين البلدين، وهي الأولى من نوعها في تاريخ علاقاته مع الدول العربية.

وأكدت وزارة الحرب الإسرائيلية أن "مذكرة التفاهم توفر إطارا صلبا يضفي الطابع الرسمي على العلاقات الدفاعية بين البلدين وتمثل أساسا يدعم أي تعاون في المستقبل، حيث سيصبح بإمكان الجهات الدفاعية في كلا البلدين التمتع بتعاون متزايد في مجالات الاستخبارات والتعاون الصناعي والتدريب العسكري، وغير ذلك".

هذا وقد أثارت زيارة وزير الحرب الإسرائيلي إلى الرباط والاتفاق الذي وقعه مع نظيره المغربي، غضب الجزائر.

وقال الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون إنه يأسف لاتفاق المغرب مع الكيان الإسرائيلي، مؤكدا أن "تهديد الجزائر من المغرب خزي وعار لم يحدث منذ عام 1948".


         

رایکم