۱۲۶مشاهدات
اعربت اوساطُ العدوِ عن تخوفِها من تراجعِ العلاقاتِ معَ دولِ التطبيعِ في ظلِّ الانفتاحِ الخليجي على ايرانَ وعدمِ رغبةِ ادارةِ بايدن في انشاءِ حلفٍ عربيٍ صهيونيٍ ضدَ طهران.
رمز الخبر: ۶۰۹۱۷
تأريخ النشر: 27 November 2021

موقع تابناك الإخباري_امتعاظ صهيوني واضح من الاتصالات السعودية الاماراتية مع ايران، والذي سيقوض جهود تل ابيب لعقد تحالف عسكري مع دول عربية ضد طهران، هذا الامتعاض ظهر من خلال قراءة الاحتلال لهذا التطور والذي يوجه ضربة كبيرة لاي جهود مشتركة في وجه طهران.

صحيفة اسرائيل اليوم الصهيونية نقلت عن مسؤول اماراتي رفيع قوله ان التحول في موقف الرياض وابو ظبي، ناجم عن تفكك التحالف الاقليمي المناهض لايران، والذي تشكل خلال فترة ترامب والذي توج بتوقيع الاتفاقيات الابراهيمية، والذي لم يعد موجودا في الممارسة العملية، وان ذلك يعود ايضا الى الجهود التي بذلها بايدن لتفكيك انجازات ترامب فيما يتعلق بالتطبيع ودق اسفين في التحالف الذي تشكل في المنطقة في وجه ايران.

وقال روعي كايس، محلل صهيوني للشؤون العربية "في ابو ظبي اختاروا السير في طريق الحوار وقد قال لنا مسؤول اماراتي ان التقارب من ايران وتركيا هو نتيجة طموحنا ان تكون لدينا صفر مشاكل مع جاراتنا هذا الامر لا يتعلق فقط بالامارات انما هناك دول في المعكسر العتدل التي بدأت بتغيير سياساتها بعد تغير الادارة في واشنطن، والسعوديين مثلا بدأوا حوارا مع الايرانيين بشكل مباشر لردم الهوة معهم".

وقال روعي شتاين، مراسل للقناة 12 الصهيونية "في اسرائيل لا يحبون ابدا الصور التي تجمع الاماراتيين مع الايرانيين وهذا اللقاء بين مسؤول ايراني ومسؤولين في الامارات كان يمكن ان يكون سريا الا ان الطرفين فضلا بأن يكون لقاءا علنيا، وقد تحدث دبلوماسيين عرب مع مسؤولين اماراتيين مؤخرا وقالوا ان الاماراتيين معنيين بتعزيز منظومات الدفاع لديهم ضد ايران الا انهم معنيون بحل دبلوماسي لكل القضايا بين ايران والدول الكبرى وهذه هي القضية باتت موضع خلاف بين اسرائيل والامارات ودول الخليج الاخرى. "

من جهة اخرى انتقد المسؤول الاماراتي الموقف الاميركي من الانقلاب في السودان معتبرا ان ادارة بايدن اجبرت رئيس المجلس العسكري عبد الفتاح البرهان على التراجع وانه اذا وجد السودان نفسه مرة أخرى في انقلاب تسوده يد التنظيمات الجهادية والمتطرفة، فلن يفاجأ أحد بأنهم سيرمون اتفاقية التطبيع مع إسرائيل في مزبلة التاريخ.

 

         

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار