۲۷۳مشاهدات
اقتحم محتجون مبنى وزارة الشؤون الاجتماعية احتجاجا على تردي الأوضاع المعيشية وتخطي سعر صرف الدولار الـ25 ألف ليرة.
رمز الخبر: ۶۰۸۷۱
تأريخ النشر: 26 November 2021

موقع تابناك الإخباري_وبعد أن اقتحم المحتجون مبنى الوزارة، وطالبوا بلقاء وزير الشؤون الاجتماعية، هيكتور حجار، الذي قام بإرسال أحد مستشاريه، مما أثار غضبهم.

حجار ولدى وصوله الى الوزارة، التقى المحتجين، مشدداً على ان موضوع الجمعيات والمصارف أمر معقد ويحتاج الى الكثير من الدرس والمتابعة، وهو يقوم بكل ما يجب لحل هذه القضية.

وقال إن جمعية المصارف أبلغتني أنّ هناك صعوبة في صرف أموال أكثر من المبلغ الحالي للجمعيات ونحن نتابع هذا الموضوع، وأنا أعمل يداً بيد مع الجمعيات لمتابعة موضوع أموالها وعقودها وأنا السند الأول في هذه القضية الاستراتيجية.

وتابع: أنا الوزير الذي يعمل 24/24 في وزارة الشؤون الاجتماعية بشهادة الجمعيات والمنظمات الدولية، وبالنسبة للبطاقة التمويلية قُمت بعملي وسأزور الرئيس بري للمحاولة ببدء التسجيل في بداية الشهر القادم.

رایکم
آخرالاخبار