۳۶۷مشاهدات
أصدر مكتب الإعلام بمجلس الدولة الصيني اليوم الجمعة كتابا أبيض عنوان "الصين وأفريقيا في العصر الجديد: شراكة متساوية" يوضح تفاصيل تعاون البلاد مع أفريقيا في العصر الجديد.
رمز الخبر: ۶۰۸۵۳
تأريخ النشر: 26 November 2021

موقع تابناك الإخباري_أصدر مكتب الإعلام بمجلس الدولة الصيني، اليوم الجمعة، كتاباً أبيض يوضح تفاصيل تعاون البلاد مع أفريقيا في العصر الجديد.

وقال الكتاب الأبيض الذي يحمل عنوان "الصين وأفريقيا في العصر الجديد: شراكة متساوية"، إن الخبرات السابقة المشتركة والغايات والأهداف المتشابهة قرّبت الصين وأفريقيا من بعضهما البعض.

وأضافت الوثيقة أن الصين وأفريقيا ستظلان دائماً مجتمع مستقبل مشترك.

وذكر الكتاب الأبيض أن تطوير التضامن والتعاون مع الدول الأفريقية، يعتبر حجر الأساس للسياسة الخارجية الصينية، كما أنه استراتيجية ثابتة وطويلة الأمد.

وطرح الرئيس الصيني شي جين بينغ، مبادئ سياسة الصين تجاه افريقيا والمتمثلة بـ: مبادئ الإخلاص والنتائج الحقيقية والصداقة والتقارب وحسن النية ومبدأ السعي لتحقيق منافع أفضل والمصالح المشتركة. ورسم مسار تعاون الصين مع أفريقيا، وتقديم المبادئ التوجيهية الأساسية، وفقاً للكتاب الأبيض.

وأشار الكتاب الأبيض إلى أن نجاح قمة جوهانسبرغ في عام 2015، وقمة بكين لمنتدى التعاون الصيني الأفريقي في عام 2018، أسهم في دفع التعاون الصيني الأفريقي نحو مستوى جديد غير مسبوق.

وقرر الرئيس الصيني شي جين بينغ والقادة الأفارقة بالإجماع، في قمة بكين لمنتدى التعاون الصيني الأفريقي، أن يعمل الجانبان على بناء مجتمع مستقبل مشترك أقوى للصين والدول الأفريقية، وتعزيز التعاون في إطار مبادرة "الحزام والطريق"، وإرساء معلم جديد في العلاقات الصينية الأفريقية، بحسب الكتاب الأبيض.

وذكرت الوثيقة أن الصين وأفريقيا يثق كل منهما بالآخر، وأن الصداقة الصينية الأفريقية متينة للغاية، مضيفة أن الصين ملتزمة بتعزيز الثقة السياسية المتبادلة بينها وبين أفريقيا، وتوسيع التعاون العملي مع أفريقيا في مختلف المجالات، وتقديم مساعدتها لتعزيز السلام والتنمية في القارة الأفريقية.

وبعد سنوات من الجهود المخلصة، ازدهرت شجرة التعاون الصيني الأفريقي، لتنتصب باسقة ومتينة، ولا يمكن لأي قوة أن تهزها، وفقاً للكتاب الأبيض.

وذكر الكتاب الأبيض أن العلاقات الودية بين الصين وأفريقيا استمرت لأكثر من نصف قرن، وصمدت أمام اختبار الزمن، وقد وقف الجانبان معاً دائماً وبقوة في المنعطفات الحاسمة وفي القضايا الرئيسية.

واضاف الكتاب أن الصين وأفريقيا ضافرتا جهودهما لمواجهة التحدي الخطير بمواجهة كوفيد-19، ما يعزز متانة الصداقة بينهما، مشيراً إلى أن بإمكان التضامن بين الشعب الصيني والشعوب الأفريقية التغلب على الصعوبات والعقبات وبناء مستقبل مشرق.

وأكد الكتاب الأبيض على أن نظام الحوكمة العالمي والنظام الدولي يتغيران بوتيرة متسارعة، كما أن توازن القوى الدولي يمر بتعديل عميق، داعياً الصين وأفريقيا إلى زيادة تعزيز شراكتهما وبناء مجتمع مستقبل مشترك للصين وأفريقيا في العصر الجديد.

ووفقاً للكتاب، سيعمل الجانبان بثبات على تعزيز الصداقة التقليدية بينهما، وتعزيز التعاون متبادل المنفعة، وحماية المصالح المشتركة.

وأشار الكتاب الأبيض إلى أن الصين والدول الأفريقية ستستمر في تحديد وتيرة التعاون من خلال منتدى التعاون الصيني الأفريقي، ودعم مبادرة "الحزام والطريق"، ورفع الشراكة الاستراتيجية والتعاونية الشاملة بين الصين وأفريقيا إلى مستوى أعلى، وتحقيق مستقبل أكثر إشراقا معا.


         

رایکم
آخرالاخبار