۲۴۲مشاهدات
تراجعت العملة اللبنانية إلى مستوى منخفض جديد مقابل الدولار مساء اليوم الخميس وسط حالة من الشلل بالحكومة مع تفاقم الانهيار المالي في البلاد.
رمز الخبر: ۶۰۸۲۹
تأريخ النشر: 26 November 2021

موقع تابناك الإخباري_وتخطى سعر الدولار الأمريكي الواحد حاجز الـ25000 ليرة، مع تراجع الليرة لما دون أدنى مستوى على الإطلاق عند حوالي 24000 ليرة لدولار المسجل في تموز/يوليو.

وفقدت العملة الآن أكثر من 95 بالمئة من قيمتها منذ صيف 2019 عندما بدأت الانفصال عن سعر الصرف البالغ 1515 ليرة للدولار الذي كانت مربوطة عنده منذ 1997.

ويئن لبنان تحت وطأة انهيار اقتصادي وصفه البنك الدولي بأنه أحد أسوأ حالات الكساد في التاريخ الحديث.

وتعود الأزمة إلى حد كبير للحصار الأمريكي والمقاطعة الغربية الخليجية للاقتصاد اللبناني، متزامنا بعقوبات اقتصادية استهدفت مصارف وكيانات لبنانية، في ظل عقود من الفساد وسوء الإدارة من النخب السياسية.

وشكل لبنان حكومة جديدة في أيلول/ سبتمبر برئاسة نجيب ميقاتي من أهدافها التفاوض على برنامج صندوق النقد الدولي الذي يُنظر إليه حكوميا على أنه هام للإفراج عن مساعدات دولية لوقف الأزمة.

رایکم
آخرالاخبار