۲۴۴مشاهدات
أمر قاض هولندي بسجن شخصين رشقا الشرطة بالحجارة خلال تظاهرات في مدينة روتردام، في أول حكم من نوعه عقب أعمال العنف التي شهدتها مدن هولندية عدة احتجاجاً على القيود التي فرضتها الحكومة للحد من انتشار كوفيد-19.
رمز الخبر: ۶۰۷۸۷
تأريخ النشر: 25 November 2021

موقع تابناك الإخباري_وحكم على شابة تم التعريف عنها باسم "شارون أم" تبلغ 26 عاماً وشاب يدعى تيرانس فان دن يبلغ 29 عاما بالسجن خمسة أشهر بينها شهران مع وقف التنفيذ. وغُرّمت شارون ألف يورو لتسببها بأضرار لسيارات الشرطة، كما مُنع كلاهما من دخول منطقة كولسينغل التجارية لمدة عام بموجب الحكم السريع.

وقالت القاضية سي. أتش فان بريفورت دي بروين خلال تلاوتها الحكم في حق تيرانس فان دن "وقفت هناك ترمي الحجارة على عناصر الشرطة. لقد شاهدنا اللقطات معاً"، مضيفةً "لم أر موقفاً اضطرك للدفاع عن نفسك ضد أي شيء".

وتابعت القاضية "هذا النقاش لم ينته بعد، وأيضاً هذه الاضطرابات، وكذلك مشاكلك".

واندلعت أعمال شغب عنيفة في المدينة الساحلية ليلة الجمعة احتجاجاً على قيود كوفيد-19 أصيب خلالها خمسة أشخاص برصاص الشرطة. وامتدت الاضطرابات السبت إلى مدينة لاهاي التي ألقى المتظاهرون فيها الألعاب النارية والحجارة على الشرطة، ولاحقاً الى مدن أخرى بينها غرونينغن في الشمال يومي الأحد والإثنين.

واعتقل ما لا يقل عن 173 شخصاً في جميع أنحاء البلاد.

وتضمنت قيود كوفيد التي أعلن عنها في 13 تشرين الثاني/نوفمبر إغلاق الحانات والمطاعم والمقاهي والمتاجر عند الساعة 8 مساء، وإقامة المباريات الرياضية بدون جمهور.

وتدرس الحكومة الهولندية الإعلان عن إجراءات أكثر حزما الجمعة بعدما سجلت الإصابات الجديدة بفيروس كورونا رقما قياسياً جديداً وصل الى 23.789 إصابة في يوم واحد.

 

         

رایکم
آخرالاخبار