۲۲۱مشاهدات
اننا عازمون على تطوير العلاقات الاقتصادية والسياسية والثقافية والرياضية مع إسبانيا، وهناك قدرات جيدة في البلدين لتحسين العلاقات الثنائية.
رمز الخبر: ۶۰۷۴۷
تأريخ النشر: 24 November 2021

أكد الرئيس الإيراني آية الله ابراهيم رئيسي، اليوم الثلاثاء، ان طهران تولي أهمية خاصة للتعاون الإقليمي.

واعتبر آية الله رئيسي، خلال استقبال الأمين العام لمنظمة التعاون الاقتصادي (ECO) خسرو ناظري، تحديد وتذليل العقبات والمشاكل امام رفع مستوى العلاقات والتعاون بين الدول الأعضاء على اعتاب عقد قمة منظمة التعاون الاقتصادي أمراً ضرورياً، وقال: يجب حل مشكلة تطوير التعاون حتى تتم التبادلات والعلاقات الاقتصادية للدول الأعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي على مستوى أعلى وأفضل.

وأضاف: كل عضو في منظمة التعاون الاقتصادي يتمتع بالكثير من الإمكانات الاقتصادية في مختلف المجالات، وتفعيلها يمكن أن يؤدي إلى الازدهار الاقتصادي في المنطقة.

وأشار الرئيس الإيراني إلى امكانات الدول الأعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي في مجالات الطاقة والتجارة والنقل والاقتصاد الرقمي والاقتصاد البحري والسياحة، وأضاف: ان الخطط والإجراءات الشاملة لأمانة منظمة التعاون الاقتصادي لتفعيل هذه الامكانات يمكن أن تعزز الازدهار الاقتصادي للمنطقة وتحقيق التنمية والازدهار للدول الأعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي.

وأكد آية الله رئيسي أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تدعم تفعيل وتطوير أنشطة منظمة التعاون الاقتصادي، وأضاف: إن طهران تولي أهمية خاصة للتعاون الإقليمي في اطار منظمة التعاون الاقتصادي وتدعم مثل هذه الأنشطة.

بدوره قدم الأمين العام لمنظمة التعاون الاقتصادي (ECO) ، تقريرا حول الخطط الموضوعة لقمة منظمة التعاون الاقتصادي في تركمانستان.

وتستضيف تركمانستان القمة الخامسة عشرة لمنظمة التعاون الاقتصادي في عشق آباد يوم 28 نوفمبر.

رئيسي يؤكد ضرورة تعزيز التعاون التجاري بين ايران وهولندا

ولدى تسلمه اوراق اعتماد السفير الهولندي الجديد في طهران "فرانسيسكوس يوهان ماريا مولن"، اليوم، اشار اية الله رئيسي الى العلاقات التجارية والاقتصادية والثقافية العريقة بين طهران وامستردام؛ داعيا الى توسيع التعاون في المجالات التقنية ولاسيما قضايا البيئة بين البلدين.

وصرح، ان الدول التي تتمتع بحضارات عريقة مثل هولندا يجدر بها ان تحافظ على استقلالها ولا تخضع لإملاءات قوى الهيمنة.

كما نوه اية الله رئيسي، بوجود مئات المساجد في بلد هولندا؛ مبينا ان احترام حقوق المسلمين سينهض بالمستوى الثقافي والحضاري في اوروبا.

وصرح رئيس الجمهورية : ان نظام الهيمنة يسعى لاستخدام حقوق الانسان اداة ضغط على حساب الدول النامية، لكننا وانطلاقا من تعاليمنا الدينية والثورية نلزم اعلى انفسنا احترام حقوق الانسان؛ والدليل على ذلك استضافة 4 ملايين مواطن افغاني في ايران.

الى ذلك، اكد سفير هولندا الجديد في طهران على اهمية العلاقات الايرانية الهولندية التي تعود بتاريخها الى 400 عاما مضت.

وبلغ "يوهان ماريا مولن" خلال هذا اللقاء، تحيات ملك هولندا الى رئيس الجمهورية؛ مؤكدا ان "ايران لطالما كانت وجهة تجارية اساسية بالنسبة الينا".

واكد السفير الهولندي الجديد، ان ايران دولة قوية في المنطقة؛ منوها بالفرص التجارية والاستثمارية المميزة لتعزيز التعاون الثنائي بين طهران وامستردام.

كما تطرق الى الوضع الراهن في افغانستان؛ وقال : نحن نشكر الجمهورية الاسلامية الايرانية لاستضافتها نسبة كبيرة من المهاجرين الافغان داخل اراضيها.

وخلال تسلمه أوراق اعتماد السفير الاسباني الجديد "أنجيل لوسادا فرنانديز"، قال رئيسي، ان المستوى الحالي للعلاقات الاقتصادية بين إيران وإسبانيا غير مقبول ويجب بذل جهود لتطويرها أكثر من ذي قبل.

وأضاف رئيسي، اننا عازمون على تطوير العلاقات الاقتصادية والسياسية والثقافية والرياضية مع إسبانيا، وهناك قدرات جيدة في البلدين لتحسين العلاقات الثنائية.

الاديان السماوية تعزز الوحدة بين اتباعها

وخلال استقباله سفير الفاتيكان في طهران، قال رئيسي: حسب التعاليم القرآنية فإن الاوجة المشتركة بين الاديان السماوية هي تعزيز الوحدة بين اتباعها.

واكد آية الله رئيسي اليوم الثلاثاء، أندريه يوزوفيتش ،أولئك الذين يضطهدون اليوم ، إذا انتبهوا لتعاليم المسيح ، فلن يعودوا يرتكبون الظلم وبامكان الفاتيكان أن يلعب دورًا فاعلًا في هذا الصدد".

رایکم
آخرالاخبار