۲۹۳مشاهدات
هدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، 3 مباني سكنية، في منطقة "واد الحمص" ببلدة صور باهر جنوب شرق القدس، وذلك في إطار سياسة التهجير والاستيلاء على الأرض لصالح التوسع الاستيطاني.
رمز الخبر: ۶۰۶۹۹
تأريخ النشر: 23 November 2021

موقع تابناك الإخباري_هدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، 3 مباني سكنية، في منطقة "واد الحمص" ببلدة صور باهر جنوب شرق القدس.

وقال مدير عام الحكم المحلي في محافظة القدس جهاد مشاقي إن "قوة من جيش الاحتلال ترافقها جرافات كبيرة اقتحمت واد الحمص القريب من منتجع مراد السياحي في بيت لحم، وأغلقت المنطقة، وقامت بهدم 3 بنايات، اثنتان منها تقعان داخل الجدار الفاصل، كل بناية مكونة من طابقين، تضمان 11 شقة، منها 4 مأهولة بالسكان تأوي 20 شخصًا، فيما تقع البناية الأخرى خارج الجدار، مكونة من 4 طوابق، وتحتوي 8 شقق، بذريعة وجودها قرب الجدار."

وأكد أن "تلك البنايات تقع في المناطق المصنفة "أ"، التابعة للسيادة الفلسطينية بالكامل، بالتالي فإن حكومة الاحتلال ليست مخولة بإصدار أوامر بالهدم، وهو مخالف لكل القوانين والأعراف الدولية."

وأوضح مشاقي أن "الاحتلال سلم قبل نحو شهرين مواطنًا يقطن في إحدى الشقق المذكورة، إخطارًا بهدم منزله ذاتيًا، لكنه رفض ذلك."

واكمل: إن الاحتلال شرد نحو 400 مواطن في هذه المنطقة التي لا تتجاوز 30 دونمًا، منذ العام 2019، واليوم جرى تشريد 20 مواطنًا، في العراء خاصة في موسم الشتاء البارد.

وكانت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، هدمت في شهر تموز من العام 2019، 11 بناية تضم أكثر من 77 شقة سكنية في واد الحمص التابع لبلدة صور باهر في القدس المحتلة. ويأتي ذلك في إطار سياسة التهجير والاستيلاء على الأرض لصالح التوسع الاستيطاني.

 

         

رایکم