۳۰۵مشاهدات
شهدت سوق الأسهم السعودية يوم الاثنين أكبر انخفاض خلال التعاملات منذ ما يزيد على عام، وواصلت خسائرها من الجلسة السابقة في أعقاب الهجمات بالطائرات المسيرة، التي قام بها الجيش واللجان الشعبية في اليمن.
رمز الخبر: ۶۰۶۷۴
تأريخ النشر: 23 November 2021

موقع تابناك الإخباري_وهبط المؤشر السعودي 2.7 بالمئة مسجلا أكبر هبوط خلال التعاملات منذ أكتوبر 2020، مع تراجع سهم مصرف الراجحي 4.5 بالمئة والبنك الأهلي السعودي، أكبر بنوك المملكة، 3.7 بالمئة.

ومن بين الخاسرين الآخرين، كان سهم أرامكو الذي هبط 1.8 بالمئة. وتعرض سهم أرامكو أيضا لضغوط بعد أن قالت شركة "ريلاينس إنداستريز" الهندية يوم الجمعة إنها قررت مع أرامكو إعادة تقييم استثمار أرامكو المقترح بنحو 15 مليار دولار في نشاط ريلاينس الخاص بتحويل النفط إلى كيماويات.

غير أن سهم النايفات للتمويل، وهي شركة للتمويل الإسلامي يتركز نشاطها على القطاع الاستهلاكي، أغلق عند 35.25 ريال للسهم، بزيادة 3.6 بالمئة عن سعر الطرح العام الأولي البالغ 34 ريالا.

وأفادت وسائل إعلام سعودية صباح الاثنين بأنه رصد مؤشرات على خطر وشيك على الملاحة وحركة التجارة العالمية في جنوب البحر الأحمر. وأفادت وسائل الإعلام أمس الأحد بأن قال دفاعات قوى التحالف الجوية دمرت طائرة مسيرة استهدفت مطار نجران في جنوب المملكة.

وأعلن الجيش اليمني واللجان الشعبية أنهم أطلقوا 14 طائرة مسيرة على عدة مدن سعودية واستهدفت منشآت تابعة لشركة أرامكو في جدة.

وفي باقي دول الخليج، هبط مؤشر دبي 2.6 بالمئة متأثرا بتراجع سهم شركة إعمار العقارية 4.3 بالمئة وسهم بنك الإمارات دبي الوطني 3.5 بالمئة. وارتفع مؤشر أبو ظبي 0.1 بالمئة مدعوما بزيادة سهم ألفا ظبي القابضة. كما هبط المؤشر القطري 0.9 بالمئة متأثرا بتراجع بنسبة 2.8 بالمئة في سهم شركة البتروكيماويات صناعات قطر.

 

         

رایکم
آخرالاخبار