۲۸۱مشاهدات
دانت الأطر الطلابية في قطاع غزة، اليوم الاثنين، القرار البريطاني اعتبار حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، منظمةً إرهابية، مؤكدةً وقوفها الكامل بجانب الحركة تجاه هذا القرار الجائر.
رمز الخبر: ۶۰۶۴۶
تأريخ النشر: 22 November 2021

موقع تابناك الإخباري_جاء ذلك خلال وقفة احتجاجية نظّمتها الأطر أمام مقر الأمم المتحدة الرئيس غرب مدينة غزة، بمشاركة العشرات من الطلبة من مختلف الأطر بالقوى والفصائل الفلسطينية.

وقال الطالب سعيد عيسى في كلمة ممثلة عن سكرتارية الأطر الطلابية إنه "في الوقت الذي ينتظر فيه شعبنا موقفًا عالميًّا يدين الإرهاب الصهيوني ويستنكر الجرائم المتواصلة والممنهجة بحق الفلسطينيين وينتظر حراكًا دوليًّا لوقف مسلسل الاعتداءات على شعبنا في غزة والضفة يأتي هذا القرار البريطاني الظالم".

واعتبر عيسى إقدام وزارة داخلية بريطانيا إعلان حركة حماس "منظمة إرهابية" "قمة في النفاق السياسي والإجرام التاريخي لبريطانيا التي تستمر في غيّها القديم.

وأضاف: "بدلاً من الاعتذار وتصحيح أخطائها التاريخية بحق شعبنا سواء بوعد بلفور أو الانتداب البريطاني الذي سلّم الأرض الفلسطينية للحركة الصهيونية وارهابها بحق شعبنا، تناصر اليوم المعتدين على حساب الضحايا والمظلومين".

وأكد أن الاحتلال الإسرائيلي هو الإرهاب الحقيقي الذي قتل السكان الأصليين وتهجيرهم بالقوة، وأن هدم بيوتهم هو الإرهاب، وحصار أكثر من 2 مليون فلسطيني معظمهم من النساء والأطفال هو الإرهاب".

وقال عيسى إن "سرقة الأراضي وبناء المستوطنات عليها والاعتداءات المتواصلة على المقدسات وقتل المدنيين الآمنين والانحياز لهذ المحتل هو أبشع صور الإرهاب".

ودعا المجتمع الدولي وفي مقدمته بريطانيا للتوقف عن هذه الازدواجية وهذه الانتهاكات الصارخة للقانون الدولي، مطالبًا بريطانيا على وجه الخصوص للتوقف عن الارتهان للرواية والمشروع الصهيوني، والمسارعة للتكفير عن خطيئتها بحق شعبنا وأبناء شعبنا.

وشدّد الطالب الفلسطيني على حق شعبنا في مقاومة الاحتلال والدفاع عن أرضه ومقدساته والتصدي للجرائم الإسرائيلية، موجّهًا تحية لكل القوى الفصائل الفلسطينية التي تؤكد على نهج وخيار المقاومة حتى دحر الاحتلال عن ترابنا.

 

         

رایکم
آخرالاخبار