۲۳۲مشاهدات
كما قدم لافرينتيف خلال اللقاء مع وزير الخارجية الايراني بطهران اليوم، نبذة عن مباحثاته الاخيرة في دمشق واخر الاجراءات والتطورات الدولية ذات الصلة بالشان السوري.
رمز الخبر: ۶۰۶۰۵
تأريخ النشر: 22 November 2021

اكد وزير الخارجية "حسين امير عبداللهيان"، ضرورة الاستفادة من تجارب التعاون الايراني الروسي خلال مرحلة مكافحة الارهاب في سوريا، وذلك لترسيخ مزيد من التعاون الثنائي من اجل تعزيز الاستقرار واعادة الاعمار في هذا البلد.

امير عبداللهيان ادلى بها التصريح خلال اللقاء، يوم الاحد، مع مبعوث الرئيس الروسي الخاص بالشأن السوري "الكساندر لافرينتيف" الذي يزور البلاد على راس وفد يضم نائب وزير الخارجية الروسي "سيرغي فيرشينين".

ولفت وزير الخارجية، الى حرص الحكومة الايرانية الجديدة على الارتقاء بمستوى العلاقات الشاملة بين طهران وموسكو؛ واصفا الزيارات المتبادلة بين كبار مسؤولي البلدين والمباحثات الهاتفية الاخيرة بين الرئيسين الايراني والروسي، انه مؤشر على عزيمة الجانبين في بناء تعاون طويل الامد ومستديم بينهما.

كما اعتبر التعاون الايراني الروسي فيما يخص الوضع السوري، تجربة ناجحة تحققت بناء على مطلب وارادة الحكومة السورية وسيادة هذا البلد.

وافادت الدائرة الاعلمية بوزارة الخارجية، ان امير عبداللهيان ولافرينتيف اكدا في هذا اللقاء على مواصلة التعاون بين طهران وموسكو وفق صيغة استانا "باعبارها الحل السياسي الوحيد لتسوية الازمة السورية".

الى ذلك، اكد مبعوث بوتين الى سوريا، على اهمية المفاوضات وتبادل الزيارات بين المسؤولين الروس والايرانيين حول شتى القضايا ذات الاهتمام المشترك، وفي الصعيدين الثنائي ومتعدد الاطراف، الى جانب الوضع الراهن في سوريا.

كما قدم لافرينتيف خلال اللقاء مع وزير الخارجية الايراني بطهران اليوم، نبذة عن مباحثاته الاخيرة في دمشق واخر الاجراءات والتطورات الدولية ذات الصلة بالشان السوري.

رایکم
آخرالاخبار