۳۱۱مشاهدات
مع إعلان النمسا، أمس الجمعة، أنها ستفرض إغلاقا هو الرابع من نوعه على مستوى البلاد وسط ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا، ستصبح بذلك أيضا أول دولة أوروبية تجعل التطعيمات ضد كوفيد-19 إلزامية، اعتبارا من شباط/فبراير 2022.
رمز الخبر: ۶۰۵۳۱
تأريخ النشر: 20 November 2021

موقع تابناك الإخباري_وردا على سؤال من الصحفيين في مؤتمر صحفي في جنيف عما إذا كان ينبغي أن تكون اللقاحات إلزامية، قالت المتحدثة باسم منظمة الصحة العالمية، فضيلة شايب، إن سياسات التحصين محددة ضمن المجال الوطني، مشيرة إلى أن الأمر متروك للبلدان لاتخاذ القرار".

ومضت بالقول: "تهدف إرشادات منظمة الصحة العالمية إلى إظهار فوائد اللقاحات ومأمونيتها لتحقيق أكبر قبول ممكن للقاحات بدلا من فرض التطعيم الإلزامي. هذا هو الموقف الرسمي لمنظمة الصحة العالمية".

كما ودعت فضيلة شايب البلدان إلى اتباع نهج قائم على تقييم المخاطر لاتخاذ قرار بشأن الحد من انتقال كوفيد-19 بناء على تقييم الوضع الوبائي الخاص بها.

وأضافت أن لهذه الخطوات "بعض التداعيات الأخلاقية والمتعلقة بحقوق الإنسان. لذلك، يجب على الدول أن تنظر في هذا الأمر عن كثب وأن تأخذ في الاعتبار أيضا مجموعات الأشخاص الذين لا يستطيعون الحصول على التطعيم بسبب أي حالة طبية، أو، ليس بإمكانهم الوصول إلى لقاح، فهذه أيضا حالة يرغب فيها الأشخاص في تلقي اللقاح، لكن لا يمكنهم الحصول عليه".

بدورها دعت إليزابيث ثروسيل، المتحدثة باسم مكتب المفوضة السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان الدول إلى ضرورة استخدام جميع الإجراءات المتاحة لتشجيع الناس على التطعيم في المقام الأول.

وتابعت قائلة: "يشمل ذلك الحملات الإعلامية العامة ولا سيما تلك التي تستهدف المجتمعات والجماعات المهمشة أو التي لديها معدل تردد أعلى في تلقي اللقاحات. يمكننا القول إن هذا مهم. من الواضح أن النمسا قررت المضي قدما في التطعيم الإلزامي".

وفي وقت سابق من هذا الشهر، أدخلت النمسا قواعد تمنع الأشخاص غير المطعمين من دخول المطاعم.

في وقت جعلت فيه بعض البلدان، بما في ذلك إيطاليا وفرنسا، التطعيم ضد كـوفيد-19 إلزاميا بالنسبة للعاملين الصحيين، ستكون النمسا أول دولة أوروبية تطبق مثل هذا الشرط على المجتمع ككل.

 

         

رایکم
آخرالاخبار