۲۹۶مشاهدات
كرم الإيرانيون لاعبة منتخب بلادهم للسيدات في كرة القدم، بعد حملة من التنمر تعرضت لها، على خلفية طلب الإتحاد الاردني لكرة القدم، التحقق من جنسها.
رمز الخبر: ۶۰۵۰۰
تأريخ النشر: 19 November 2021

وتعهدت حارسة مرمى منتخب إيران لكرة القدم للسيدات بمقاضاة الاتحاد الأردني لكرة القدم "المتنمر" بعد أن اتهمها بأنها رجل.

وصدت زهرة قدي (32 سنة) ركلتي جزاء في الفوز 4-2 بركلات الترجيح على الأردن في أوزبكستان في 25 سبتمبر/أيلول الماضي، مما يعني أن منتخب إيران النسائي تأهل لأول مرة على الإطلاق لكأس آسيا للسيدات.

يذكر أن المنتخب الإيراني للسيدات تأهل إلى بطولة أمم آسيا 2022 التي ستقام في الهند بعد تغلبه بالمباراة الحاسمة على نظيره الأردني بركلات الترجيح.

وانتهى الوقت الأصلي من المباراة التي أقيمت في العاصمة الأوزبكية طشقند بالتعادل 0-0، ليحتكم المنتخبان إلى ركلات الترجيح التي تألقت فيها حارسة المرمى الإيرانية وقادت فريقها إلى التأهل للبطولة القارية. وبعد المباراة، طالب الاتحاد الأردني لكرة القدم من الاتحاد الآسيوي للعبة "بالتحقق من جنس قدي".

وبحسب صحيفة "حرييت" (Hurriyet) التركية أكدت "قدي" -بشكل قاطع- "أنا امرأة.. هذا تنمر من الأردن. وأضافت "سأقاضي اتحاد الكرة الأردني". وطالب الاتحاد الأردني بفتح تحقيق لحسم جنس حارسة المرمى سواء أكانت ذكرا أم أنثى. ورد الاتحاد الآسيوي على الشكوى الأردنية بسرعة مؤكدا أن التحقيق أثبت أن جنس اللاعبة الإيرانية أنثى.

 

         

رایکم
آخرالاخبار