۲۴۷مشاهدات
شدد المتحدث بإسم حركة حماس حازم قاسم على أن القرار البريطاني بحق الحركة، جريمة بحق الشعب الفلسطيني، وبكل تاريخه النضالي المشروع، ونضالات كل الشعوب الحرة ضد الإستعمار.
رمز الخبر: ۶۰۴۸۹
تأريخ النشر: 19 November 2021

وأكد قاسم في مقابلة مع رويترز، على أنه وبحال تم تنفيذ قرار الحكومة البريطانية، فإنه يعتبر خطيئة سياسة وقانونية، تضاف الى جريمتها بوعد بلفور، كما ويشجع الإحتلال على ارتكاب المزيد من الجرائم، بحق الشعب الفلسطيني.

وقالت وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتيل اليوم الجمعة إنها حظرت حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس)، وذلك في خطوة تتماشي مع موقف الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي من الحركة.

وقالت باتيل في بيان "تملك حماس قدرات إرهابية واضحة تشمل امتلاك أسلحة كثيرة ومتطورة، فضلا عن منشآت لتدريب إرهابيين، لهذا اتخذت اليوم إجراءات لحظر حركة حماس بأكملها".

تأتي هذه الخطوة بموجب قانون مكافحة الإرهاب وتجعل كل من يعبر عن تأييده للحركة أو يرفع رايتها أو ينظم اجتماعات لها مخالفا للقانون، وفقا لتقرير نشرته صحيفة جارديان وأكدته وزارة الداخلية. وفي وقت سابق من يوم الجمعة، ذكرت صحيفة التايمز أن باتيل ستطرح الأمر على مجلس العموم الأسبوع القادم.

وكانت بريطانيا حتى اللحظة تحظر الجناح العسكري فقط لحماس وهو كتائب عز الدين القسام. وفي حين أشاد رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت بالأنباء التي تواترت عن القرار استنكرت حماس تلك الخطوة. وكتب بينيت على تويتر "أرحب بقرار بريطانيا تصنيف حماس بأكملها تنظيما إرهابيا، لأنها تنظيم إرهابي بامتياز". وأضاف "الذراع السياسية للحركة تُمكّن نشاطها العسكري. هم نفس الإرهابيين - لكنهم فقط يرتدون بِذل".

         

رایکم