۲۴۲مشاهدات
مع دخول مطار صنعاء الدولي الربع الثاني من العام السادس على إغلاقه، تتضخم فاتورة الحصار الكارثي على حياة آلاف الحالات الحرجة والمصابين بالأمراض المزمنة.
رمز الخبر: ۶۰۳۶۲
تأريخ النشر: 17 November 2021

وتكشف حقائق مرعبة عن مصير مرضى الفشل الكلوي في اليمن. الأربعيني محمد حمود الكاملي مريض بالفشل الكلوي المزمن يجري جلستي علاج أسبوعيا رغم حاجته إلى ثلاثة، وينتظر محمد مجيء موعدين أحلاهما وعد أممي وأمرهما مصير حتمي.

محمد الذي يعيل بدخل محدود جدا أسرة مكونة من 14 فردا، يتزاحم مع 180 إلى 200 مريض بالفشل الكلوي على ساعات عمل هذا المركز في المستشفى الجمهوري بصنعاء، وهذا المركز هو أحد خمسة مراكز حكومية أساسية بالعاصمة اليمنية، في الوقت الذي يخضع فيه المطار الدولي الى حصار مطبق منذ أكثر من سبع سنوات.

وقد كان مطار صنعاء الدولي من ضمن أهداف الغارات الأولى لحرب التحالف في ليل الـ26 من آذار/ مارس 2015، واستمر مسلسل استهدافه بالغارات طيلة عام ونصف قبل أن يعلن التحالف حصاره الكامل عليه وحظر الطيران كليا منه وإليه.

المصدر: قناة المسيرة

رایکم