۳۰۰مشاهدات
عقد المجلس الوزاري للأمن الوطني، اليوم الأربعاء، اجتماعًا برئاسة رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، وجرى خلال الاجتماع مناقشة مجمل الأوضاع الأمنية في البلاد، وحماية التظاهرات، فضلاً عن الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال.
رمز الخبر: ۶۰۳۵۲
تأريخ النشر: 17 November 2021

موقع تابناك الإخباري_وجرى خلال الاجتماع مناقشة توفير كل الإمكانيات لدعم القوات الأمنية في حربها ضد عصابات داعش الإرهابية، وتطوير قدراتها وتدريبها.

وأكد رئيس مجلس الوزراء أن العراق يمر بتحديات متعددة، لكن الحكومة استطاعت على الرغم، من قصر عمرها، أن تثبّت أركان النجاح، وأن تتعاطى مع المستجدات على الساحتين المحلية والإقليمية.

وأشار الكاظمي، إلى أن قوات الجيش والحشد والشرطة ومكافحة الإرهاب والبيشمركة، وكل مفاصل القوات المسلحة الوطنية، هي القوة الضاربة لأعداء البلاد والعصابات الإرهابية، مبينًا أن فلول عصابات الإرهاب هي العدو الأول للعراق، وستواصل قواتنا الأمنية تعقب مخابئ الإرهابيين، وتدمير مضافاتهم أينما كانت.

رایکم