۲۵۹مشاهدات
أكد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، اليوم الاثنين، عمل الحكومة على إعادة العراقيين العالقين بأوروبا طوعياً، فيما جدّد نائب رئيس المفوضية الأوروبية مارغريتيس شيناس دعم الاتحاد الأوروبي للعراق.
رمز الخبر: ۶۰۳۰۶
تأريخ النشر: 16 November 2021

وقال المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء في بيان، تلقتة "تابناك"إن "الكاظمي استقبل، اليوم الاثنين، نائب رئيس المفوضية الأوروبية مارغريتيس شيناس والوفد المرافق له"، مبينا أنه "جرى بحث العلاقات الثنائية بين العراق والاتحاد الأوروبي على مختلف الصعد وقضية المواطنين العراقيين العالقين في عدد من مدن الاتحاد الأوروبي".

وأكد الكاظمي "أهمية علاقات التعاون مع الاتحاد الأوروبي، وضرورة تطويرها في مختلف المجالات السياسية، والأمنية، والاقتصادية، والثقافية، وغيرها"، مشيرا الى "أهمية الاستفادة من التجارب التنموية للدول الأوروبية، ولا سيما في مراحل ما بعد الحروب، فضلاً عن تشجيع الاستثمار وخلق البيئة السليمة له".

وشدد على "أهمية اتخاذ كل الإجراءات المشتركة؛ للحفاظ على أمن المواطنين العراقيين وسلامتهم في مختلف أجزاء الاتحاد الأوروبي، والعمل على تجنب وقوع أي عراقي ضحية لشبكات التهريب"، لافتا الى أن "الحكومة تعمل على إعادة جميع العراقيين العالقين طوعياً، وبالشكل الذي يحفظ كرامتهم".

من جانبه، جدّد نائب رئيس المفوضية الأوروبية مارغريتيس شيناس، "دعم الاتحاد الأوروبي للعراق وهو يشق طريقه نحو الاستقرار"، مبينا أن "الاتحاد الأوروبي سيبقى صديقاً للعراق على المدى الاستراتيجي البعيد".

وعبّر عن شكر الاتحاد الأوروبي وسعادته "للإجراءات المبكرة التي اتخذها العراق في محاربة عمليات التهريب التي يقع ضحيتها المواطنون الأبرياء"، لافتا الى "أهمية التعاون المشترك من أجل إعادتهم".

         

رایکم
آخرالاخبار