۱۸۲مشاهدات
تعود المواطنة الكفيفة "هناء الغزالي" الى منزلها الكائن في حي النهضة بصنعاء بعد أن دمر قوى التحالف السعودي كل مقتنياته، لتستقر فيه بعدما عجزت عن إيجاد مكان آخر يناسب طبيعة عملها.
رمز الخبر: ۶۰۲۷۹
تأريخ النشر: 15 November 2021

موقع تابناك الإخباري_حي النهضة بصنعاء من الأحياء التي عاشت مأساة الحرب، في هذا المبنى يقطن الكثير من العائلات من بينهم هناء وعائلتها، وتروي هناء قصتها ليلة الاستهداف انها كانت عائدة من عملها برفقة إحدى قريباتها، وبعد أن جهزت الفراش لأبنائها ليخلدوا الى نوم هانئ، انقضت عليهم غارات التحالف وانهمرت قذائف حولت المكان الى سراب.

نجت أسرة هناء وعدد من الأسر بأعجوبة من القتل رغم قرب مسافة قنابل التحالف في الحي، لكن الأضرار كبيرة والوجع في النفوس أكبر، تحاول الأسرة لملمة الجراح وإعادة رتق ما تهدم، وإلى جانبها تتفقد طفلتها بقايا ألعابها المبعثرة في المكان علها تجد ما سلبها التحالف من ألعاب وأفراح وسعادة.

الأسرة المنكوبة لم تغادر المكان بحثا عن مأوى جديد فضلت البقاء بين الخراب في ظل اكتظاظ سكاني تشهده العاصمة صنعاء بفعل مجازر حرب التحالف السعودي في كل محافظات الجمهورية.

رایکم