۳۷۴مشاهدات
استقبل وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان، اليوم الاثنين، وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، في مبنى وزارة الخارجية في طهران.
رمز الخبر: ۶۰۲۷۳
تأريخ النشر: 15 November 2021

موقع تابناك الإخباري_وعقد وزيرا خارجية ايران وتركيا اجتماعا موسعا بحضور وفدين من البلدين، اضافة الى مؤتمر صحفي في ختام اللقاء.

وقال وزير الخارجية الإيراني، في المؤتمر الصحفي مع نظيره التركي، "أجرينا محادثات جيدة حول مختلف القضايا الإقليمية والدولية، وخلال الزيارة القادمة للرئيس التركي لإيران، سيتم التوقيع على خارطة طريق للتعاون بين البلدين."

وأعرب امير عبد اللهيان عن أمله في أن يتم إعداد خارطة طريق للتعاون بين البلدين، وقال "اتفقنا على اجراء محادثات على مسوى الخبراء للاتفاق حول تعاون طويلة الأمد بين طهران وأنقرة".

وأضاف: اتفقنا على بدء محادثاتنا الدبلوماسية حول بنود خارطة الطريق للتعاون بين البلدين، ونأمل أن يتم التوقيع على هذه الوثيقة بحضور رئيسي البلدين خلال زيارة السيد أردوغان المرتقبة إلى طهران.

وتابع وزير خارجية ايران قائلا: أجرينا محادثات جيدة حول القضايا الإقليمية.

ورداً على سؤال حول التعاون الإقليمي بين البلدين، قال أمير عبداللهيان: كان لدينا الكثير من وجهات النظر المشتركة حول القضايا الإقليمية.

وأردف: نأمل أن تنتهي الحرب الأهلية في اليمن في أسرع وقت ممكن وأن ينتهي الحصار الإنساني على هذا البلد الإسلامي والعربي.

وتابع: نتابع التطورات في لبنان بجدية وقلق. نعبر عن قلقنا ازاء الوضع الدبلوماسي وإغلاق بعض السفارات العربية في هذا البلد وبعض القضايا الأخرى التي ظهرت بسبب دعم مسؤول لبناني لإنهاء الحرب في اليمن. سنواصل سياساتنا الدعمة للبنان.

وأكمل: وفيما يتعلق بالعراق، فإننا ندين بشكل مشترك العمل الإرهابي ضد رئيس الوزراء العراقي ونأمل أن يتم تشكيل حكومة جديدة في العراق في أقرب وقت ممكن. في أفغانستان، نسعى بجدية إلى تشكيل حكومة شاملة. واليوم سيكون ممثل إيران الخاص في كابول. تشجع إيران جميع الأطراف على تشكيل حكومة شاملة.

بدوره، قال وزير الخارجية التركي، ان "العقوبات المفروضة على إيران جائرة ومن غادر الاتفاق النووي يجب أن يعود إليه ويجب علينا القيام بالمزيد في المجال الاقتصادي".

ووصف مولود جاويش اوغلو الحظر على ايران بالجائر وأعرب عن امله بان تتمخض الجولة المقبلة لمفاوضات فيينا عن نتائج.

وأعرب عن مواساته لايران حكومة وشعباً جراء الزلزال الاخير الذي ضرب محافظة هرمزكان جنوب البلاد يوم أمس وعدّ تركيا تقف الى جانب اشقائها لتقديم اي خدمات ممكنة.

وقال جاويش اوغلو: إنه كما صرح امير عبداللهيان حول استعراض تنمية التعاون بين البلدين على جميع الصعد كما تحدثت مع شقيقي حسين حول التمهيد لاجتماع المجلس الاعلى للتعاون بين البلدين كما ان خارطة طريق طويلة الامد بين البلدين يتم صياغتها بحسب مقترح الجانب الايراني وسيتم التوقيع عليها على هامش انعقاد اجتماع المجلس.

ولفت الى التباحث حول العديد من الوثائق بينها الهجرة غير الشرعية والتهريب والشؤون الحدودية الاخرى.

واشار الى التطورات في العراق، عادّا بلاده انها تدعم الاستقرار فيه وأدانت محاولة اغتيال رئيس الوزراء كما أعرب عن أمله بعقد اجتماعات حول الشأن السوري على مستويات رفيعة. كما أكد تطابق موقف بلاده مع ايران حول الشأن الافغاني والاستقرار بهذا البلد، معربا عن قلق بلاده حول التطورات الجارية عادّا تشكيل حكومة شاملة بمثابة سبيل للحل.

وأعرب وزير الخارجية التركي عن استعداد تركيا للتعاون بشأن افغانستان، وقال "نسعى لتنمية التعاون الدولي مع ايران".

ورداً على سؤال بشأن زيارته إلى لبنان وهل هذه الزيارة مرتبطة بزيارته إلى طهران اليوم أم لا؟ قال وزير الخارجية التركي: كما تعلمون تم تشكيل حكومة جديدة في لبنان. أجرينا محادثة هاتفية مع السلطات اللبنانية، وتم التخطيط لزيارة لبنان منذ فترة.

وأضاف: تزامن الزيارتين امر جيد، سنناقش خلال الزيارة الى لبنان العلاقات بين البلدين والقضايا الاقليمية. وخلال زيارة اليوم إلى طهران، بحثنا أيضًا القضايا اللبنانية، ولا يمكن أن نناقش القضايا الإقليمية في اي اجتماع دون التطرق إلى القضايا اللبنانية، واجراء هذه المحادثات في طهران وبيروت بشكل متتالي حدث ايجابي .

 

         

 

 

 

 

 

رایکم
آخرالاخبار