۲۱۲مشاهدات
تظاهر نحو 4 آلاف من اليهود الإثيوبيين أمام مكتب رئيس الحكومة نفتالي بينيت في القدس المحتلة، للمطالبة بجلب ذويهم بدعوى أنهم معرضون للخطر على خلفية الأوضاع الأمنية في إثيوبيا.
رمز الخبر: ۶۰۲۱۰
تأريخ النشر: 14 November 2021

وقالت صحيفة "إسرائيل هيوم" العبرية، إن نحو 4 آلاف شخص تظاهروا أمام مكتب رئيس الحكومة نفتالي بينيت في القدس "مطالبين بإنقاذ اليهود الإثيوبيين". وأوضحت أن "التظاهرة تأتي على خلفية الوضع الأمني ​​الخطير في إثيوبيا والتقارير الواردة من البلاد عن وجود خطر على حياة اليهود الذين ينتظرون الهجرة إلى الكيان".

وشاركت في المظاهرة وزيرة الهجرة والاستيعاب "بنينا تامانو-شطا" (تنحدر من إثيوبيا)، ودعاها آلاف المتظاهرين إلى مواصلة جهودها لجلب 10 آلاف يهودي يتواجدون حاليا في مخيمات الانتظار بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا ومدينة جوندار شمالي البلاد.

وتشهد إثيوبيا منذ أكثر من عام نزاعا مسلحا بين القوات الفيدرالية و"الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي" اشتدت ضراوته خلال الأيام الأخيرة مع تقدم ملحوظ للجبهة باتجاه عدد من المدن الرئيسية بما في ذلك أديس أبابا.

وفي 8 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، كشفت القناة (13) الإسرائيلية الخاصة أن عشرات المهاجرين الإثيوبيين الذين تم جلبهم من بلدهم خلال الفترة الأخيرة إلى الكيان في عملية خاصة "ليسوا يهودا".

وقالت القناة إن رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد تحدث هاتفيا مع نظيره الإسرائيلي بينيت حول القضية، وادعى الأول أن من بين المهاجرين الذين وصلوا إلى الكيان ضباطا شاركوا في جرائم حرب ارتكبت في إقليم تيغراي (شمال)، وتمكنوا من الفرار إلى الكيان بعدما ادعوا أنهم يهود. فيما قالت صحيفة "هآرتس" العبرية إنه من بين 61 شخصا تم جلبهم مؤخرا من إثيوبيا اتضح أن 4 منهم فقط لهم جذور يهودية.

واستنادا إلى دائرة الإحصاء المركزية الإسرائيلية، بلغ عدد اليهود من أصل إثيوبي في كيان الإحتلال حتى نهاية عام 2017 نحو 148 ألفا، بينهم 87 ألفا ولدوا في إثيوبيا و61 ألفا في الأراضي المحتلة.

ويعاني اليهود الإثيوبيون من سياسة تمييز ضدهم داخل المجتمع الإسرائيلي، فيما قدم "مجلس الأمن القومي" الإسرائيلي وثيقة إلى حكومة بينيت ووزارة الهجرة أوضحت أن أية محاولة لتسريع نقل يهود الفلاشا إلى الكيان في عملية عسكرية أو جهود دبلوماسية "ستخلق أزمة مع حكومة آبي أحمد، علما أنه لا توجد حتى الآن مخاطر تهدد حياة الفلاشا بإثيوبيا".

رایکم
آخرالاخبار