۲۷۹مشاهدات
وصلت اليوم الأحد إلى مخيمات اللاجئين الصحراويين، وزيرة الخارجية الجنوب افريقية الدكتورة ناليدي باندور، في زيارة رسمية تقودها إلى الصحراء الغربية.
رمز الخبر: ۶۰۲۰۶
تأريخ النشر: 14 November 2021

موقع تابناك الإخباري_وكان في استقبال الوزيرة الوفد المرافق لها، لدى وصولهم مطار تندوف، وزير الخارجية الصحراوي، محمد سالم السالك، والسفير لدى جنوب افريقيا محمد يسلم بيسط، وإطارات في وزارة الشؤون الخارجية الصحراوية.

وحسب أجندة الزيارة فإن الوزيرة الجنوب إفريقية والوفد المرافق لها سيتم تنظيم حفل إستقبال جماهيري على شرفهم بولاية أوسرد، ولقاء المجلس الشعبي الولائي، قبل زيارة مدرسة ضحايا أسويتو ومعاينة إحدى مدارس تعلم اللغة الإنجليزية بالولاية.

وتهدف الزيارة إلى تعميق وتقوية العلاقات الثنائية الجيدة القائمة والتي تعود إلى سنوات النضال ضد الاستعمار والفصل العنصري، حيث من المقرر أن يكون للوزيرة باندور محادثات مع رئيس الجمهورية الأمين العام للجبهة إبراهيم غالي الذي سيقيم مأدبة غداء على شرف الوزيرة والوفد المرافق لها.

وضمن سلسلة اللقاءات، ستجري الوزيرة الجنوب إفريقية مباحثات ثنائية مع نظيرها الصحراوي محمد سالم ولد السالك، حول سبل تعزيز العلاقات بين البلدين ومواقفهما تجاه القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وأوردت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي الجنوب إفريقية عبر موقعها الرسمي، أن الوزيرة باندور ستجدد من جديد، خلال الزيارة دعم جنوب إفريقيا المستمر للحقوق غير القابلة للتصرف لشعب الصحراء الغربية في تقرير المصير.

وفي الجزائر، أكدت وزير العلاقات الدولية والتعاون الجنوب افريقية ناليدي باندور، أن بلادها ستدعم رفقة الجزائر حرية الشعبين الفلسطيني والصحراوي.

وأضافت باندور، السبت، في تصريح صحفي عقب لقائها برئيس الجمهورية عبد المجيد تبون أن “الجزائر وجنوب إفريقيا يمكنهما لعب أدوار مهمة في القارة الإفريقية بحكم كفاحهما وتاريخهما المشترك فالجزائر وجنوب افريقيا يعرفان معنى الحرية وهو ما سيرافعان من أجل تحقيقه للشعبين الفلسطيني والصحراوي”. وتابعت قائلة: “سنواصل مع الجزائر العمل على دعم البلدان الإفريقية لإيجاد حلول سلمية لنزاعاتها ونعمل على \ان يكون الحل افريقيا- افريقيا.

وعن العلاقات الجزائرية الجنوب افريقية قالت باندور أن ما يجمع البلدين تاريخ مشترك من الكفاح وعلاقة صداقة متينة ستتوسع لتشمل التعاون الاقتصادي والسياسي.

واستقبل رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، السبت، وزيرة العلاقات الدولية والتعاون لجمهورية جنوب إفريقيا ناليدي بانادور التي تقوم بزيارة إلى الجزائر. وأوضح بيان لرئاسة الجمهورية، أن اللقاء تم فيه التباحث حول العلاقات الثنائية بين البلدين والعمل على ترقيتها إلى تعاون يشمل مجالات عديدة.

كما طبع اللقاء التوافق التام بين البلدين حول مختلف التحديات والقضايا الإقليمية والدولية الراهنة خاصة ما تعلق بالقضية الفلسطينية وقضية الصحراء الغربية.

رایکم
آخرالاخبار