۲۹۱مشاهدات
يعكف علماء برازيليون مختصون على تجميع هياكل عظمية من شأنها أن تسلط الضوء على نوع جديد من الديناصورات.
رمز الخبر: ۶۰۱۸۷
تأريخ النشر: 14 November 2021

موقع تابناك الإخباري_وبدأ العمل في يونيو حزيران في موقع يعتقد أن يكون مقبرة للديناصورات، بعد العثور على أحفورة خلال بناء خط للسكك الحديدية في مارانياو شمال شرقي البرازيل.

وعثر عالم الحفريات إلفير مايرز وفريقه على بقايا ما يعتقدون أنه ديناصور ينتمي لفصيلة التيتانوصور. وقال مايرز إنه لم تكن هناك سجلات حقيقية حول المنطقة، لذا فهم يعملون في الأساس على استكشاف هذا الموقع ودراسة هذه المادة، مضيفا "أن ذلك سيسهم في معرفة تنوع الديناصورات التي عاشت خلال العصر الطباشيري في هذه المنطقة التي تعرف الآن بالبرازيل".

وأضاف أن الاكتشافات الأخيرة يمكن أن تقدم معلومات أساسية جديدة وغاية في الأهمية حول حياة الديناصورات التي كانت تجوب يوما ما أنحاء البرازيل.

وتابع أن لديهم معلومات خضعت للدراسة عن مجموعات أخرى من الديناصورات، واستطرد قائلا إنه ومع كل كشف جديد عن أحد الحيوانات، يجري فتح آفاق جديدة أمام الباحثين.

رایکم
آخرالاخبار