۱۷۷مشاهدات
اطلقت قوات الأمن السودانية الغاز المسيل للدموع اليوم السبت لتفريق محتجين في العاصمة الخرطوم ومدينة أم درمان.
رمز الخبر: ۶۰۱۵۲
تأريخ النشر: 13 November 2021

موقع تابناك الإخباري_وطاردت قوات الأمن أيضًا المحتجين في الشوارع الجانبية في أم درمان حيث احتشدت مجموعات مؤيدة للديمقراطية للمشاركة في احتجاجات في أنحاء البلاد للتنديد بالانقلاب العسكري الذي وقع في نهاية الشهر الماضي.

وفي ذات السياق دعا الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة للسودان فولكر بيرتس، قوات الأمن  السودانية، لممارسة "أقصى درجات ضبط النفس واحترام الحق في التجمع السلمي وحرية التعبير".

وأضاف بيرتس في تغريدة عبر حسابه بموقع "تويتر": "في ضوء مظاهرات اليوم بالسودان، أدعو مرة أخرى قوات الأمن لممارسة أقصى درجات ضبط النفس واحترام الحق في التجمع السلمي وحرية التعبير، وعلى المتظاهرين أن يحافظوا على مبدأ سلمية الاحتجاج".

وانطلقت عدة مظاهرات احتجاجية في  السودان اليوم رفضا لتقويض الانتقال الديمقراطي بالبلاد تلبية لدعوات "مليونية 13 نوفمبر" .

وبدأ توافد  عدد من المحتجين للمشاركة في  المظاهرات بدعوة من تجمع المهنيين السودانيين، ورفعوا العلم السوداني ورددوا شعارات تؤكد استمرار تصعيدهم السلمي ضد الإجراءات التي أعلنها قائد الجيش عبدالفتاح البرهان يوم 25 تشرين أول/ أكتوبر الماضي، وشملت حل مجلسي السيادة والوزراء، وفرض حالة الطوارئ.

رایکم
آخرالاخبار