۴۳۲مشاهدات
ان هذا السلوك التي تسلكه الحكومة الاميركية يتعارض بشكل صارخ مع التزاماتها الدولية لذلك يجب ان يتوقف التدخل في شوون ايران عن طريق الممارسات الارهابية آنفة الذكر من قبل واشنطن.
رمز الخبر: ۶۰۰۲
تأريخ النشر: 05 November 2011
شبکة تابناک الأخبارية: استدعي القائم باعمال السفارة السويسرية في طهران الذي ترعى بلاده المصالح الاميركية في ايران، الى وزارة الخارجية الايرانية وذلك في غياب السفيرة السويسرية.

 وياتي استدعاء القائم باعمال السفارة السويسرية في طهران في اعقاب اعلان قائد الثورة الاسلامية عن وجود وثائق دامغة توكد تورط الحكومة الاميركية في الاجراءات الارهابية ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية وكذلك تقديم امين المجلس الاعلى اللامن القومي سعيد جليلي بعض الوثائق المتعلقة في هذا الخصوص في مراسم اليوم الوطني لمقارعة الاستكبار العالمي.

واكد رئيس مكتب اميركا الشمالية بوزارة الخارجية خلال لقائه القائم باعمال السفارة السويسرية بطهران ان ايران تمتلك وثائق وادلة دامغة بشان دعم الحكومة الاميركية وتدخل العناصر المرتبطة بها في تصميم العلميات الارهابية ضد المسوولين والعلماء الايرانيين والاهداف الاخرى في ايران.

واضاف: ان هذا السلوك التي تسلكه الحكومة الاميركية يتعارض بشكل صارخ مع التزاماتها الدولية لذلك يجب ان يتوقف التدخل في شوون ايران عن طريق الممارسات الارهابية آنفة الذكر من قبل واشنطن.

واكد ان الحكومة الاميركية ستتحمل مسؤولية اي ممارسات ارهابية ضد المسوولين والاهداف الايرانية نظرا الى ماهية الوثائق الموجودة والتي لا تقبل التشكيك والمساس بصحتها.

ومن جانبه، قال القائم بالاعمال السويسري في طهران اشتاينر انه سيقوم بنقل مواقف طهران الى واشنطن وسيبلغ وزارة الخارجية الايرانية باي رد.

يذكر ان السفيرة السويسرية في طهران السيدة اغوستي كانت قد استدعيت يوم امس الى وزاره الخارجية في اعقاب تشكيل جلسة لدراسة الدعوة التي اطلقها بعض اعضاء مجلس النواب الاميركي لاغتيال المسؤولين الايرانيين.

رایکم