۲۹۵مشاهدات
يشوب القلق السلطات الصحية الدنماركية من ارتفاع عدد الإصابات اليومية بفيروس كورونا المستجد في البلاد بشكل مطرد حيث بلغ أكثر من 2000 حالة في الأيام الأخيرة.
رمز الخبر: ۶۰۰۱۱
تأريخ النشر: 10 November 2021

موقع تابناك الإخباري_ومن أجل تدارك الوضع الصحي قبل أن تتجاوز طاقة المستشفيات مستوياتها القصوى أمام الارتفاع الحاد في عدد الإصابات بكورونا بعد رفع القيود الأخيرة قبل شهر، قررت الحكومة إعادة فرض "جوازات سفر كورونا" رغم الوصول إلى معدل تطعيم مرتفع.

وقالت رئيسة الوزراء الدنماركية ميتي فريدريكس "تتوقع السلطات الصحية أن تستمر الإصابات في الزيادة في الأشهر المقبلة، تمامًا كما ستؤدي الإنفلونزا والأمراض الأخرى إلى عبء أكبر على الخدمة الصحية. وبشكل عام، يقدر المجلس الوطني للصحة أن الوضع فيما يتعلق بسعة المستشفى مختلف بشكل ملحوظ ومن نواح كثيرة أكثر إثارة للقلق مما كانت عليه خلال موجات الوباء السابقة لكوفيد-19 ".

من جهتها، أشارت سورين بروستروم مديرة الوكالة الوطنية للصحة في بيان إلى أنه "مع احتمال انتشار كوفيد-19 والإنفلونزا وأمراض معدية أخرى، نواجه خطر أن يفوق الوضع قدرات مستشفياتنا". وأضافت المتحدثة "نلاحظ أن المستشفيات في البلاد ممتلئة جدا والطواقم يعملون بشكل متواصل. في الوقت نفسه تم رفع الاستراتيجية الوبائية السارية في الماضي بسبب الضغط الذي نواجهه منذ فترة طويلة".

وكانت الدنمارك التي يبلغ عدد سكانها 5,8 ملايين نسمة، رائدة في فرض الشهادة الصحية خلال الربيع، لكنها أوقفت هذا الإجراء في العاشر من أيلول/سبتمبر عندما أصبح عدد الإصابات أقل بأربع مرات مما يسجل اليوم.

وتدرس وزارة الصحة حاليا إعادة تصنيف المرض على أنه "خطير على المجتمع" بعدما ألغي ذلك في أيلول/سبتمبر. وقالت الوزارة لوكالة الأنباء المحلية ريتزاو "طلبنا أيضا من لجنة الأوبئة تقييم الإجراءات الملائمة في الوضع الحالي".

وفي الدنمارك، تلقى 85,9 بالمئة من الذين تجاوزا سن الـ 12 عاما جرعتين من اللقاح.

رایکم
آخرالاخبار