۳۰۱مشاهدات
أصدرت مفوضية الانتخابات في العراق، اليوم الثلاثاء، توضيحاً بشأن آلية التدقيق اليدوي للأوراق الباطلة.
رمز الخبر: ۵۹۹۷۷
تأريخ النشر: 09 November 2021

وقالت المفوضية في بيان،تلقتة "تابناك" إنه "لا صحة لما يتداوله بعض المرشحين، بأن التدقيق اليدوي للأوراق الباطلة لم يعتمد المشاهدة العيانية"، مشيرة إلى أن "إجراءات العد والفرز كانت بناء على الطعون وملاحقها، وتمت وفق معايير العد والفرز اليدوي التي تختلف عن معايير العد والفرز الإلكتروني".

وأضافت، أنها "اعتمدت المشاهدة العيانية في تدقيق الأوراق الباطلة، ولم تتقيد بالإجراءات الإلكترونية لجهاز تسريع النتائج من خلال لجنة مركزية شُكلت لهذا الغرض، وبحضور المراقبين المحليين والدوليين"، مؤكدة أن "هناك عددا من الأوراق الباطلة وُجدت أنها صحيحة واحتسبت للمرشحين الذين تم التصويت لهم، وفقاً لإجراءات المفوضية التي أعدتها لهذا الغرض".

وتابعت المفوضية أن "هذا العدد القليل من الأصوات الباطلة التي تم احتسابها من قبل اللجنة المركزية هي بسبب وضوح نية الناخب المؤشرة على الورقة، أما النسبة الأخرى الأعلى من الأوراق الباطلة فلم يتم احتسابها؛ لأن عدداً منها تم إبطاله أثناء التصويت من خلال وضع أكثر من إشارة أو تركها فارغة أو تم تأشيرها بقلم غير قلم التأشير الخاص".

رایکم