۳۶۵مشاهدات
وشدد زارعي على ان الولايات المتحدة تواجه اليوم مقاومة وتصديا من قبل الشعوب، منوها الى ان القيادة في ايران تتمتع اليوم بقاعدة وقوة واقتدار، مشيرا الى ان الولايات المتحدة تحاول شن حرب نفسية على ايران لاضعاف موقفها القوي النابع من دعم الشعب للنظام الاسلامي.
رمز الخبر: ۵۹۸۱
تأريخ النشر: 05 November 2011
شبکة تابناک الأخبارية: اعتبر خبير ايراني ان الاتهامات والضغوط الاميركية الاخيرة لايران تهدف الى اضعاف موقفها في اية مفاوضات محتملة معها، معتبرا ان الولايات المتحدة واجهت هزيمة في المنطقة وتواجه اليوم مقاومة من قبل الشعوب.

وقال الكاتب والمحلل السياسي الايراني سعد الله زارعي في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الجمعة: ان الولايات المتحدة تواجه فشلا عسكريا في العراق وهي على مشارف الانسحاب منه بعد وصول دولة وحكومة مستقلة في العراق لها علاقات وثيقة مع ايران، كما ان الولايات المتحدة اقرت بالهزيمة في افغانستان، مؤكدا انها اقرت بهزيمة مشروعها في لبنان وغزة ايضا.

وشدد زارعي على ان الولايات المتحدة تواجه اليوم مقاومة وتصديا من قبل الشعوب، منوها الى ان القيادة في ايران تتمتع اليوم بقاعدة وقوة واقتدار، مشيرا الى ان الولايات المتحدة تحاول شن حرب نفسية على ايران لاضعاف موقفها القوي النابع من دعم الشعب للنظام الاسلامي.

ونوه الى ان الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة ينوهان اليوم الى دعوة ايران الى المفاوضات والحوار، معتبرا ان الاتهامات الباطلة الاميركية لايران تهدف الى اضعاف الموقف الايراني في المفاوضات المحتملة المقبلة بين الطرفين.

وحول التدخلات الاميركية لضرب الثورة الاسلامية منذ قيامها قال زارعي ان الولايات المتحدة وعندما تيقنت من عدم امكانية بقاء نظام الشاه ابان الثورة الاسلامية في ايران فانها توجهت الى سفارتها في طهران وبعثت اليها بشخص متفرس لكي يمنع انهيار دعائم النظام البائد عام 1979 .

واشار الكاتب والمحلل السياسي الايراني سعد الله زارعي الى ان المندوب الاميركي اجرى اتصالات ومشاورات مكثفة وواسعة في هذا الشأن وقد تم نشر وثائقها.

واضاف زارعي ان الكتاب الاميركيين نشروا عدة كتب حول تدخلات حكومة بلادهم في شؤون ايران ، حيث كانوا قد ضغطوا على الجيش لكي يقوم بارتكاب مجازر بحق الثوار في طهران واقتحام مقر اقامة الامام الخميني ورئاسة الحكومة المؤقتة ومراكز قيادة الثورة من اجل اجبار الثوار على التراجع.

واشار الكاتب والمحلل السياسي الايراني سعد الله زارعي الى ان الجيش كان في حالة انهيار ولم يتمكن الاميركان والمتعاونون معهم من تنفيذ مخططاتهم لصد الثورة، حيث واجهوا تمردا من قبل الجنود الذين لم ينصاعوا الى اوامر قياداتهم.
رایکم