۲۱۵مشاهدات
الدقة واليقظة وأخذ التهديد على محمل الجد عناصر أساسية يجب معالجتها ولا يمكننا تجاهل هذا الموضوع. وعلى أي حال، كان هذا الحادث نموذجا للحرب.
رمز الخبر: ۵۹۷۷۵
تأريخ النشر: 06 November 2021

صرح رئيس منظمة الدفاع المدني، العميد غلام رضا جلالي، إن الإخفاقات المتكررة للاستراتيجيات الأمريكية في المنطقة هي علامة على سوء تقدير الولايات المتحدة، والفشل هو أكبر وأفضل عنوان يمكن وضعه للاستراتيجيات الأميركية.

وفي كلمة له اليوم قبيل خطبتي صلاة الجمعة في جامعة طهران، اعتبر العميد جلالي الهجوم السيبراني على نظام الوقود الذكي بأنه "يتصف بالتقنية المتخصصة"، وأكد: "لقد حدد العدو استراتيجيات الاستهداف والحرب الهجينة ضدنا".

وأضاف: اليوم نشهد تغييرا في طبيعة التهديد. عندما لا يكون هناك خيار أمام الأميركيين لاتخاذ أي اجراء عسكري بفضل بلوغنا مستوى الردع في المجال العسكري، بات العدو ينتهج استراتيجية تجنب التورط في الحرب معنا وأخذ يلجأ للحرب الهجينة واستخدام قابلياتها التكنولوجية. ففي الحرب الهجينة، تجري الحملات على مستوى البنية التحتية ومن خلال استخدام الشبكات الاجتماعية القابلة للاختراق.

وتابع: في حادث الهجوم على نظام الوقود الذكي، رأينا أن يقظة الشعب ومبادرة الإذاعة والتلفزيون النوعية في تقديم المعلومات للجمهور، أدت إلى تحييد هذه المؤامرة. ولكن يجب أن نعلم أن هذا ليس الهجوم الأول ولن يكون الأخير.

وأكد: الدقة واليقظة وأخذ التهديد على محمل الجد عناصر أساسية يجب معالجتها ولا يمكننا تجاهل هذا الموضوع. وعلى أي حال، كان هذا الحادث نموذجا للحرب.

ونوه رئيس منظمة الدفاع المدني في البلاد إلى أن هذه الركائز الثلاث تحتاج إلى تدريب وممارسة وتصميم واجراء مناورات، مضيفا: "يجب أن نعد أنفسنا لمواجهة هذا النموذج من التهديدات لأنه من المرجح جدا أن يتكرر ويجب أن نكون على أهبة الإستعداد".

وذكّر، ان "المواجهة التي جرت العام الماضي في مجال الدفاع الجوي وإسقاط المسيرة الأميركية المعتدية في مياهنا الإقليمية، أظهر أن العدو لا خيار أمامه وقد بلغنا مستوى الردع الدفاعي الشامل في هذا المجال."

رایکم
آخرالاخبار