۲۸۸مشاهدات
رمز الخبر: ۵۹۴۷۰
تأريخ النشر: 01 November 2021

أكدت الجبهة الديمقراطية بالذكرى الـ 104 لوعد بلفور المشؤوم، أن الوعد كانت قد ساهمت بموجبه بريطانيا في كل الويلات والنكبات والتهجير الذي حلّ بالشعب الفلسطيني.

وفي تصريح لتابناك أكد القيادي في الجبهة الديمقراطية طلال أبو ظريفة أن "النكبة لم تثنِ الشعب الفلسطيني على مجابهة تحديات الوعد المشؤوم".

وتابع قائلا: "المطلوب من بريطانيا التي إقترفت هذه الجريمة التكفير عنها عبر التراجع عن هذه الخطوة والاعتراف بحقوق شعبنا الفلسطيني في العودة وتقرير المصير وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس".

رایکم
آخرالاخبار