۲۱۵مشاهدات
وصرح ان امكانية استخدام ممر الشمال – جنوب، يشكل احد الفرص المواتية في هرمزكان لتطوير التعاون في مجال ترانزيت السلع بين ايران والهند.
رمز الخبر: ۵۹۴۲۵
تأريخ النشر: 01 November 2021

دعا محافظ هرمزكان "مهدي دوستي"، الى استبعاد الوسطاء من العلاقات بين ايران والهند، لتعزيز التبادل التجاري المباشر بين هذين البلدين الكبيرين.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي جرى اليوم الاحد في بندر عباس (مركز هرمزكان)، بين "دوستي" والسفير الهندي في طهران "غادّام دارمندرا".

ولفت محافظ هرمزكان (جنوب) الى "العلاقات القائمة على اسس الصداقة بين طهران ونيودلهي"؛ مؤكدا بأن هذه الاواصر المنبثقة من القواسم الثقافية والتاريخية واسس حسن الجيرة تهيئ الارضية لمزيد من التعاون المشترك بين الجانبين.

كما اكد على استعداد محافظة هرمزكان لتسهيل مسار التبادل التجاري والاستثماري مع الهند؛ مصرحا ان الاخيرة بدورها اتخذت بعض الخطوات في هذا السياق.

وقال دوستي : نحن مستعدون لتوفير امكانية حصول اصحاب الصادرات ورجال الاعمال في الهند على البنى التحية للنقل السككي والبري في البلاد والوصول الى اسواق دول اسيا الوسطى.

ونوه في السياق نفسه، بضرورة تشكل فريق عمل مشترك لرفع حجم التبادل التجاري بين محافظة هرمزكان والهند.

الى ذلك، اعلن السفير الهندي رغبة بلاده في توسيع العلاقات الاقتصادية والتعاون المصرفي مع ايران.

ولفت "دارمندرا" خلال اللقاء مع محافظ هرمزكان اليوم، ان ميناء بندر عباس يضطلع بدور كبير للغاية في تعزيز التعاون التجاري بين البلدين.

كما اشار السفير الهندي الى زيارته اليوم لميناء الشهيد رجائي بمنطقة الخليج الفارسي الاقتصادية الخاصة، واللقاء مع اعضاء غرفة تجارة بندر عباس؛ مبينا ان مباحثاته مع رجال الاعمال الايرانيين حول الطاقات المتاحة بشتى المجالات الاقتصادية في هرمزكان، ادت الى رفع المعلومات بشان البنى التحتية المتوفرة لدى هذه المحافظة وبالتالي رفع حجم العلاقات الثنائية في المستقبل.

وصرح ان امكانية استخدام ممر الشمال – جنوب، يشكل احد الفرص المواتية في هرمزكان لتطوير التعاون في مجال ترانزيت السلع بين ايران والهند.

رایکم
آخرالاخبار