۲۵۴مشاهدات
وقال مساعد وزير الخارجية في الشؤون السياسية ردا على سؤال حول ترحيب الولايات المتحدة بالمحادثات الجديدة ان محادثاتنا مع دول مجموعة4+1".
رمز الخبر: ۵۹۳۹۰
تأريخ النشر: 30 October 2021

صرح مساعد الخارجية الايرانية للشؤون السياسية ان طهران تسعى إلى تحقيق نتائج ملموسة للشعب الايراني في محادثات فيينا الجديدة لرفع الحظر الجائر و إن روسيا والصين أيضا دعمتا المفاوضات التي تفضي إلى نتائج ملموسة.

وصرح علي باقري كني الذي وصل موسكو مساء الخميس بهدف إجراء محادثات ثنائية مع نظيره الروسي سيرغي ريابكوف حول الجولة الجديدة من المحادثات بشأن رفع اجراءات الحظر الجائرة عن الشعب الإيراني: نتوقع أن تواكب روسيا و الصين مواقف الجمهورية الإسلامية الايراني في اطار المحادثات مع مجموعة1+4.

واشار المساعد السياسي لوزير الخارجية إلى محادثاته مع منسق اللجنة المشتركة للاتفاق النووي إنريكي مورا، حول محادثات فيينا في طهران وبروكسل و قال، أجرينا محادثات في طهران وفي إطار استمرار تلك المحادثات، أجرينا معه في اليومين الماضيين محادثات بناءة وجادة وصريحة في بروكسل بهدف اجراء مباحثات في الجولة الجديدة لرفع العقوبات غير الشرعية والظالمة عن إيران.

وقال اننا"طرحنا المتطلبات والضروريات التي يجب مراعاتها في هذه المحادثات برأينا ، وقرر أن يناقش مورا هذه الآراء والمكونات مع الأطراف الأخرى في مجموعة 1+4..

بدء محادثات ثنائية مع دول مجموعة 1+4

وقال باقري: "قرر عقب الاتفاق الذي تم التوصل إليه مع دول مجموعة 1+4، أن تجرى محادثات ثنائية مع كل من هذه الدول لتبادل وجهات النظر بشأن رفع العقوبات الجائرة عن الشعب الإيراني وفي هذا الإطار وبدعوة من ريابكوف تعقد الجولة الأولى من المحادثات مع الجانب الروسي اليوم الجمعة .

وحول بدء الجولة الجديدة من محادثات لرفع العقوبات أضاف بانه "الأهم في الجولة الجديدة هو استعداد الجانب الآخر لاتخاذ قرار بشأن رفع العقوبات الجائرة وغير القانونية".

وقال مساعد وزير الخارجية في الشؤون السياسية ردا على سؤال حول ترحيب الولايات المتحدة بالمحادثات الجديدة ان محادثاتنا مع دول مجموعة4+1".

رایکم
آخرالاخبار