۲۴۵مشاهدات
اجتاحت الجزائر ومعظم دول المغرب العربي، خلال الساعات القليلة الماضية، فيضانات مدمرة ألحقت أضراراً بالغة في المرافق العامة وتسببت بوقوع ضحايا وفقدان عدة أشخاص.
رمز الخبر: ۵۹۱۶۲
تأريخ النشر: 25 October 2021

موقع تابناك الإخباري_وفي التفاصيل، تسببت التقلبات الجوية والتساقط الكثيف للأمطار على بعض الولايات الشمالية في الجزائر، وخاصةً الجزائر العاصمة، في غرق العديد من الأحياء.

وأعلنت المديرية العامة للحماية المدنية، أنه تم ليلة السبت إلى الأحد، إنقاذ مئات المواطنين العالقين بسياراتهم عبر الطرقات، إلى جانب تدخلات لامتصاص المياه بطرقات وبيوت غمرتها السيول وخاصة بالجزائر العاصمة التي كانت الأكثر تضررا لكن دون تسجيل خسائر بشرية.

وأعلنت مصالح الدرك الوطني، عن عدة طرق ولائية ووطنية انقطعت بها حركة السير بسبب التلقلبات الجوية وبعد أن غمرتها السيول أو بسبب انجرافات للتربة.

وفي الجزائر العاصمة، شهدت كل من بلديات سحاولة عين بنيان حسين داي، الجزائر الوسطى، بني مسوس، شراقة، باب الوادي، باش جراح، حالة شلل تام وغرق أغلب أحيائها، الأمر الذي جعل سكان هذه الأحياء يعيشون حالة من الرعب بعد تسرب مياه الأمطار إلى منازلهم.

ودعت مصالح الحماية المدنية المواطنين عامة وسكان العاصمة بالخصوص، إلى عدم الخروج من بيوتهم بسبب الفيضانات التي تشهدها مختلف بلديات العاصمة.

وفي السياق، أعلن متحدث باسم وكالة الحماية المدنية في تونس، بأن 3 أشخاص قضوا في فيضانات شهدتها تونس في أعقاب تساقط أمطار غزيرة.

وتشهد تونس فيضانات موسمية ناجمة عن أمطار غزيرة ترزح تحت وطأتها البنى التحتية الضعيفة ومن ضمنها أنظمة قديمة لصرف المياه وسوء التخطيط العمراني.

 

         

رایکم
آخرالاخبار