۱۰۴مشاهدات
أوصى المقرر الأممي الخاص بحالة حقوق الإنسان في جمهورية كوريا الشمالية "توماس أوجيا كوينتانا"، مجلس الأمن الدولي برفع أو تخفيف العقوبات الدولية المفروضة على بيونغ يانغ.
رمز الخبر: ۵۸۹۹۸
تأريخ النشر: 23 October 2021

موقع تابناك الإخباري_جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده المقرر الأممي بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، وذلك قبل ساعات قليلة من تقديم تقريره السنوي الخاص الذي يغطي الفترة من أغسطس/ آب 2020 إلى يوليو/ تموز 2021، لأعضاء الجمعية العامة حول أوضاع حقوق الإنسان في ذلك البلد.

وقال كوينتانا: "هناك مجاعة في كوريا الشمالية، وأعتقد أن العقوبات المفروضة من قبل مجلس الأمن على هذا البلد ينبغي رفعها أو التخفيف من حدتها".

وقال المقرر الأممي: "التقيت أعضاء لجنة العقوبات التابعة لمجلس الأمن، وتحدثت معهم عما يمكن تسميته تناقض في عمل وهدف هذه اللجنة وأعتقد أنني لمست تقدما من أعضائها بشأن إيجاد مسار نحو التخفيف من التداعيات غير المقصودة لهذه العقوبات".

وتخضع كوريا الشمالية منذ عام 2006 لسلسلة عقوبات اقتصادية وتجارية وعسكرية، بموجب قرارات يصدرها مجلس الأمن بشكل سنوي منذ ذلك العام، بسبب برامجها للصواريخ الباليستية والنووية، والتي كان آخرها إطلاق بيونغ يانغ صاروخ باليستي من غواصة باتجاه بحر اليابان، الأسبوع الماضي.

ومدد مجلس الأمن الدولي في مارس/ آذار الماضي ولاية فريق لجنة الخبراء المعنية بالعقوبات على كوريا الشمالية، حتى 30 أبريل/ نيسان 2022.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار