۱۲۰مشاهدات
أكد البيان الختامي للمؤتمر الوزاري الدولي لدعم استقرار ليبيا، رفضه الكامل لأي تدخلات في الشؤون الليبية الداخلية، وأن حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبدالحميد الدبيبة تدعم مخرجات اللجنة العسكرية المشتركة "5+5".
رمز الخبر: ۵۸۹۷۶
تأريخ النشر: 21 October 2021

موقع تابناك الإخباري_وشدد البيان الذي أعلنته وزيرة الخارجية والتعاون الدولي نجلاء المنقوش، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الكويتي مساء اليوم الخميس، على الالتزام باستقلال ليبيا وسيادتها والتزام حكومة الوحدة الوطنية بقرارات مجلس الأمن الدولي وترحيبها بعودة السفارات الأجنبية للعمل من طرابلس، وكذلك التأكيد على موعد الانتخابات في 24 ديسمبر المقبل.

وأشاد البيان، بالدور المحوري للأمم المتحدة في دعم الاستقرار فى ليبيا، وكذلك جهود كل من الاتحاد الأفريقي ولجنته رفيعة المستوى لرؤساء الدول وحكومات الاتحاد الأفريقي المعنية بليبيا واللجنة الرباعية والاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية ودول الجوار الليبي.

ولفت البيان الى أهمية اتخاذ التدابير اللازمة لاستحقاقات بناء الثقة وخلق بيئة مناسبة من أجل عقد الانتخابات الوطنية الليبية بشكل نزيه وشفاف وجامع فى 24 ديسمبر المقبل، مشيرًا إلى أن إنهاء النزاع وتحقيق الأمن والاستقرار هو أساس لإحلال السلام وبناء الدولة الليبية وركيزة للتعايش السلمي ودافع لعجلة الاقتصاد والتنمية.

من جانبه، اعتبر وزير الخارجية الكويتي أن مؤتمر "دعم استقرار ليبيا"، المقام في مدينة طرابلس، "دليل على عودة ليبيا إلى الساحة الدولية".

وأضاف: "نؤكد وقوفنا إلى جانب ليبيا في جهودها لتحقيق الأمن والاستقرار.. ونؤكد التزامنا بسيادة ليبيا ووحدة أراضيها ودعم سلطاتها الموحدة".

كما أشاد جهود اللجنة العسكرية الليبية المشتركة.


         

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار