الخارجية:
أكد المتحدث الرسمي باسم الخارجية، سعيد خطيب زادة، أن الجمهورية الإسلامية لا تؤيد خبر زيارة وفد سعودي إلى طهران، كما لفت أن "المحادثات النووية ستستأنف في بروكسل في غضون الأيام القليلة المقبلة".
رمز الخبر: ۵۸۸۲۲
تأريخ النشر: 18 October 2021

موقع تابناك الإخباري_وصف المتحدث باسم الخارجية الايرانية سعيد خطيب زادة، المحادثات بين مساعد الخارجية الايرانية للشؤون السياسية علي باقري ومساعد منسق السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي انريكي مورا بأنها جيدة وبناءة.

واضاف خطيب زاده في مؤتمر صحفي اليوم الاثنين إنه تم الاتفاق على مواصلة المحادثات والتشاور ببروكسل خلال الأيام المقبلة حول المواضيع التي لم يتم حلها في فيينا.

وحول تصريحات مورا بأن الفرصة محدودة لعودة إيران للمفاوضات النووية، قال ان اللقاء بين "مساعد الخارجية الايرانية للشؤون السياسية علي باقري ومساعد منسق السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي انريكي مورا كان جيدا وبناءا وأبلغت إيران مورا النقاط الضرورية في ملفها النووي"، قائلاً: اتفقنا على مواصلة المحادثات في بروكسل خلال الأيام المقبلة حول المواضيع التي لم يتم حلها في فيينا.

وأردف: استمرارنا في المحادثات قرار مؤكد وفق تصريحات رئيس الجمهورية ابراهيم رئيسي ووزير الخارجية حسين امير عبد اللهيان. وسنتحدث حول التحديات التي طالت المفاوضات خلال جولات الحوار الست الماضية.

من جهة أخرى، قال خطیب زاده: "الیوم فی طهران نستضیف وزیر الخارجیة الفنزویلي".

كما أكد المتحدث باسم وزارة الخارجیة أن "المفاوضات بین إیران والسعودیة محترمة وجادة"، الا انه أوضح أن الجمهورية الإسلامية لا تؤيد خبر زيارة وفد سعودي إلى طهران.

كما أعلن أن اجتماع وزراء خارجیة الدول المجاورة لأفغانستان سیعقد حضوریاً الأربعاء المقبل في طهران.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار