۱۱۹مشاهدات
تظاهر الآلاف في السلفادور، أمس الأحد، احتجاجًا على قرارات الرئيس نجيب بوكيلة في عدة قضايا داخلية، أهمها اعتماد "بتكوين" كعملة قانونية وإقالة قضاة المحكمة العليا.
رمز الخبر: ۵۸۸۱۹
تأريخ النشر: 18 October 2021

موقع تابناك الإخباري_وشارك ما لا يقل عن أربعة آلاف شخص (وفق ما أعلنته وسائل إعلام محلية) في التظاهرة الاحتجاجية في العاصمة سان سلفادور، حاملين لافتات وإشارات ترفض "بتكوين"، التي أصبحت رسميًا عملة قانونية في السلفادور منذ أيلول/سبتمبر.

كما ردّد المتظاهرون في شوارع العاصمة، شعارات رافضة لعزل قضاة المحكمة العليا واحتمال أن يسعى بوكيلة للفوز بثاني فترة على التوالي.

وردّد المواطنون شعارات من بينها "ماذا تريد السلفادور؟ تخلصوا من الديكتاتور!" بالقرب من الميدان الرئيسي بالعاصمة، فيما أضرم محتجون آخرون النار في دمية تشبه الرئيس البالغ من العمر 40 عاما.

يشار الى ان بوكيلة أعلن نفسه "ديكتاتور" السلفادور على حسابه على "تويتر" الشهر الماضي في دعابة على ما يبدو.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار