۱۱۱مشاهدات
ويشتهر الفستق بالذهب الاخضر وتحتل إيران المركز الثاني في إنتاجه عالميًا ويشكّل الفستق جزءًا من صادراتها غير النفطية.
رمز الخبر: ۵۸۷۵۰
تأريخ النشر: 17 October 2021

قال مدير عام دائرة البستنة في وزارة الجهاد الزراعي،"داراب حسني"، إنه تم تصدير نحو 63 ألف طن من الفستق بقيمة 426 ألف و127 دولارًا خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري،مسجلا بذلك زيادة قدرها 8 آلاف طن مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

ووفقًا لآخر إحصائيات منظمة الأغذية والزراعة العالمية (الفاو) 2019، تحتل إيران المرتبة الأولى في العالم من حيث الإنتاج والمساحة المزروعة للفسق، والثانية من حيث الصادرات بعد الولايات المتحدة.

وأشار حسني، بلغت كمية إنتاج الفستق في عام 2020 حوالي 358 ألفاً و 244 طناً، منها 203 آلاف و 637 طناً بقيمة مليار و 371 ألف دولار.

ويشتهر الفستق بالذهب الاخضر وتحتل إيران المركز الثاني في إنتاجه عالميًا ويشكّل الفستق جزءًا من صادراتها غير النفطية.

وتتم زراعة الفستق في مختلف المدن الايرانية بما فيها قزوين وسمنان وسيستان و بلوجستان الا ان تُعتبر محافظة “كرمان” في جنوب شرق ايران عاصمة الفستق فيها ويعد الفستق المزروع في المحافظة الأفضل عالميا من حيث الجودة والطعم.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار