۱۳۰مشاهدات
جريمةُ القتلِ بحق العُزّل، كان مُحضَّراً لها، بالأسماءِ والقياديين، وبالموقفِ الذي مهّدَ له جعجع بموقفٍ واضح.
رمز الخبر: ۵۸۶۵۹
تأريخ النشر: 15 October 2021

موقع تابناك الإخباري_سلمياً، انتشر القناصة على أسطح المباني.. تحينوا مرور المشاركين، وأطلقوا الرصاص على الرؤوس .. المطلوب هو القتل، والقرار صدر من القيادة القواتية وأُبلغ به العناصر والقادة الميدانيين .. عُرف منهم:

جورج توما - كان يقود جيب rangler اسود اللون .. رودريك توما، وهو إبن جورج كان يتواجد بين الأبنية ويطلق النار باتجاه المشاركين من عين الرمانة إلى الطيونة .. وكل من نسيب توما، رودني أسود، نجيب حاتم وتوفيق معوض .. عناصر شاركت بالقتل والقنص.

أما من بين القياديين القواتيين، فبرز ثلاثة أسماء:
توفيق سيمون معوض.
الياس ميشال نخله.
شكري بوصعب.

هؤلاء تولي توزيع العناصر وتنفيذ الجريمة من أولها إلى آخرها .. لكن الحضور الأبرز كان لبيار جبور .. قائد الصدم سابقاً، ومسؤول الامن لسمير جعجع .. الذي تفقد نقاط القنص والتواجد العسكري لانتشار عناصر القوات في عين الرمانة وميحطها .. وحث عناصره على خوض الجريمة، بالصورة التي انتهت اليها .. وكما توعدوا بها.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار